مؤخرا تم تداول العديد من التقارير حول رغبة مرسيدس-بنز بإيقاف خيار الكوبيه والمكشوف لكلا طرازي الفئة سي و إي وإستبدالها بفئة سي إل إي كما أنه جرى التقاط صور تجسسية للسيارة.

ما لم يكن يتوقعه أحد هو أنه يجري تدوال تقارير تشير للرغبة في إحالة طراز سي إل إس للتقاعد حيث أنها السيارة التي مهدت لفئة الجران كوبيه أي صالون بطابع الكوبيه وهو ما دفع بكلا منافستيها بي إم دبليو وأودي لتوفير الفئة ذاتها من أشكال الجسم ويمكن أن يتم توفيرها كطراز صالون من فئة سي إل إي.

المعرض: مرسيدس-بنز سي إل إس تقوم بالإختبارات تمهيدا لإطلاق الجيل القادم منها

جرى حديثا مشاهدة ما يبدو أنه خيار الصالون من طراز مرسيدس-بنز سي إل إي والذي من الممكن أن يحل مكان سي إل إس، جرى إلتقاط مجموعة صور تجسسية للسيارة تتخذ من الجيل الحالي لطراز سي إل إس قاعدة لها أي أن ذلك يعني أنه يتم تطوير جيل جديد.

سبق وأن جرى مشاهدة نسخة من الجيل القادم من مرسيدس-بنز الفئة إي وهي تخضع للتجارب بما يبدو أنه هيكل الجيل الجديد لكن مشاهدة طراز سي إل إس بدون أي غطاء تمويهي يشير إلى تطوير الجيل القادم لا يزال ضمن المراحل الأولية.

بجانب ذلك فإنه من شأن إستبدال تسمية سي إل إس لصالح سي إل إي الصالون إثارة بعض الجدل حيث أن بعض المدونات قد تعتبر ذلك إرباكا للبعض خاصة أنه تم تقبل هذه الفئة منذ إنطلاق أول أجيالها عام 2004 والتي شكلت صدمة للبعض الذين إعتبرو أنها فكرة عبثية فيما أن البعض الآخر إعتبرها خيارا ملائما لمن يريد مزيجا ما بين سيارات الصالون والكوبيه علما أننا ننتظر بدورنا أي تأكيد أو نفي بخصوص ذلك.

اللافت أن هذه هي ليست أول مرة تقوم مرسيدس-بنز بإعادة الهيكلة لطرازاتها حيث أنها خلال أواسط العقد الماضي من الزمن قامت بإعتماد نهج جديد لتسمية كافة طرازات إس يو في وإضافة كلمة جي إل مثل جي إل آي و جي إل سي فيما أن طراز إم إل تغيرت تسميته ليصبح جي إل إي والخيار الأكبر أصبح جي إل إس.