ستستحوذ شركة بي إم دبليو على شركة ألبينا، الشركة المتخصصة بتعديل سيارات العلامة البافارية منذ فترة طويلة. لم تكشف الشركتان عن أية تفاصيل مالية حول الصفقة، ما زال الاتفاق بحاجةٍ للحصول على موافقة هيئة مكافحة الاحتكار لتنفيذه.

كجزءٍ من هذه الصفقة، ستستمر ألبينا في إنتاج سيارات معدلة من منتجات بي إم دبليو حتى نهاية عام 2025. لم تُفصح الشركتان بالضبط ما سيحدث لألبينا بعد هذا التاريخ، لكن ستتوقف شركة التعديل عن إنتاج السيارات في منشأة بوخلو في إقليم بافاريا، ستقدم بي إم دبليو للأشخاص الذين سيفقدون وظائفهم في شركة ألبينا مناصب بديلة معها أو مع مورديها أو مع شركاء التطوير.

المعرض: ألبينا بي 7 2022: تجربة سياقة أولى

ستبقى أعمال الصيانة والقطع والملحقات والكماليات لمنتجات ألبينا الحالية والقديمة في منشأة بوخلو الحالية، لكن ستتوسَّع أعمال خدمات التطوير لشركة بي إم دبليو هناك.

كما ستبدأ ألبينا بتقديم خدمات ترميم سياراتها القديمة والكلاسيكية. ويشمل ذلك إنتاج القطع والملحقات الكلاسيكية وتوزيعها، إضافةً إلى بيع سيارات الشركة القديمة.

نلحظ في إعلان بي إم دبليو عن الاستحواذ أنها أرجعت السبب إلى زيادة صرامة أنظمة خفض الانبعاثات الغازية الضارة وأنظمة سلامة السائق، ما يزيد من صعوبة عمل شركةٍ بحجم إنتاج محدود مثل ألبينا، ويتيح هذا الاندماج لاسم ألبينا البقاء في السوق.

وردَ في البيان أن السيد بيتر نوتا، عضو مجلس إدارة بي إم دبليو المسؤول عن العملاء والعلامات والمبيعات: "أثبتت شركة ألبينا في بوخول لأكثر من خمسين عامًا جدارة في كيفية تقديم سيارات عالية الجودة من خلال الاهتمام الدقيق بالتفاصيل. وتقود مجموعة بي إم دبليو الشغف نفسه لإنتاج سيارات تأسر الخيال. إنه السبب في أننا نبدأ الآن فصلًا جديدًا في شراكتنا الطويلة الأمد. وسيسمح لنا الحصول على حقوق العلامة التجارية بتشكيل مسارٍ طويل الأمد لهذه العلامة راسخة التقاليد".

بدأت ألبينا عملها في عام 1965 بالتركيز على تعديل سيارات بي إم دبليو والتسابق بها، لتصبح في نهاية المطاف شركةً متخصصة في تعديل طرازات الشركة وبيعها كمركبات كاملة. أنتجت ألبينا في 2021 أكثر من 2000 وحدة، وكان العام هو الأنجح في تاريخها، وذلك وفقًا لإعلان الاندماج.

ونظرًا للتعديلات الواسعة التي تُدخلها ألبينا على السيارة فإنها تُصنَّف صانعًا للسيارات وفق أنظمة وزارة النقل الألمانية، شأنها شأن شركات تعديل ألمانية أخرى تتعامل مع سيارات بي إم دبليو وأودي ومرسيدس وغيرهم.

تظهر الصور التجسسية أن ألبينا تطور حاليًا إصدارات محدثة من طرازات بي 3 وإكس بي 7، كما قدّمت سيارة بي 8 غران كوبيه المحدثة مع خيارات تخصيص أوسع.