لدى بوجاتي قائمة طلبات مكتملة لسيارتي شيرون وبوليد، ما يعني أن الوقت قد حان للرواد في مجال صناعة السيارات الرياضية الفائقة (هايبركار) للبدء في التفكير في الخطوة التالية. يقدم السيد ماتي ريماتس، الذي يدير أيضاً شركةً لصناعة السيارات الرياضية الكهربائية تحمل اسم ريماك، فكرةً عما يمكن توقعه من الطراز الجديد في مقابلة مع موقع أوتوموتيف نيوز أوروبا (أخبار السيارات).

قال ماتي: "أسهل شيء بالنسبة لنا أن نأخذ سيارة ريماك نيفيرا ونضع شعار بوجاتي عليها وحسب. لكنني كنت ضد ذلك. أنا رجل أحب السيارات الكهربائية، ولكن لا يزال يتعين على بوجاتي أن يكون لديها محرك احتراق داخلي لبعض الوقت. على أن يُطوَّر بطريقةٍ مجدية من الناحية المالية".

المعرض: مشروع بوجاتي ريماك المشترك

يصف ماتي سيارة بوجاتي الجديدة بأنها "مكهربة بقوة"، مع استخدام "محرك احتراق داخلي رائع". لا توجد معلومات حتى الآن حول سعة المحرك وترتيب الأسطوانات.

تتوافق هذه التعليقات مع تصريحات ماتي السابقة حول مستقبل بوجاتي. إذ اعترف في العام الماضي بأن الطراز كان قيد التطوير لمدة عام تقريبًا. وألمح إلى أن عملاء الشركة الأثرياء قد يحصلون على معاينة لها في عام 2022. سيتعيَّن على أولئك الذين ليس لديهم المال لشراء واحدة الانتظار حتى عام 2024 من أجل الكشف عنها للعُموم.

يتوقع ماتي أن "يُدهش" الناس بسيارة بوجاتي الجديدة، وفقًا لمقابلة سابقة عبر الإنترنت. حيث قال بأن الطراز سيضم مزايا لم يسبق له مثيل في سيارة من الإنتاج التجاري.

شكل طراز بوجاتي القادم لا يزال لغزا. قد لا تكون بالضرورة سيارة ذات محرك وسطي. إن شركة ريماك منفتحة على إمكانية تصنيع سيارة بجسم كوبيه وغطاء محرك طويل، أو سيارة بتصميم مركبة دفع رباعي. يتضمن مستقبل بوجاتي أيضاً سيارة كهربائية تريد شركة ريماك تقديمها قبل نهاية العقد.

تأسست ريماك – بوجاتي بعد اندماجٍ بين شركتي ريماك وبوجاتي في 2021، حيث تمتلك بورشه أيضاً حصة 45 في المئة في شركة صناعة السيارات الجديدة. تعمل ريماك على بناء مقرٍ جديد في زغرب، عاصمة كرواتيا. في هذه المقابلة، يقول ماتي إنه يريد أن يكون الموقع جزءًا من المجتمع الأكبر. قال ماتي لموقع أوتوموتيف نيوز أوروبا: "لدينا أطفال يتجولون هنا بدراجاتهم الصغيرة، وينظرون في كيفية عملنا. سأشعر بالخوف إذا اضطررنا إلى إبعادهم".