حان دور الجزء الخامس والأخير من قيام فيراري بالكشف عن سلسلة طرازات كافلكيد والتي بدورها تمتاز بأن تعداد كل إصدار منها لا يتعدى أصابع اليد "سيجعلها ذلك هدفا لجامعي السيارات النادرة في المستقبل"، هذه المرة تم إتخاذ طراز 296 جي تي بي قاعدة لها.

سيتوفر 5 سيارات فقط من هذا الإصدار في فيراري كافلكيد، يتميز الطلاء الخارجي  بأنه مستوحى بشكل رئيسي من جزيرة صقلية وهي الجزيرة الأكبر في البحر الأبيض المتوسط، يتكون الطلاء من مزيج اللونين الفضي والذهبي والنتيجة حتما طلاء بلون فريد.

المعرض: فيراري 296 جي تي بي كافلكيد

صرحت فيراري أنه تم استلهام هذا الطلاء من إنعكاس أشعة الشمس على الرخام الذي يغطي مدن الفن في إيطاليا، بجانب ذلك يبرز الرقم 39 على الأبواب كما يبرز علم الولايات المتحدة الأمريكية على باب السائق وعلم إيطاليا على الباب الآخر مما يزيد من تميز السيارة لكن لا تفاصيل تذكر بخصوص المقصورة.

ميكانيكيا لم يجري إدخال أي تعديلات على محرك فيراري 296 جي تي بي، تحتوي السيارة على محرك مكون من 6 إسطوانات بسعة 2.9 ليتر ويتصل بشاحني تيربو كما يوجد محرك كهربائي مساند، يساعد ذلك في انتاج 818 حصان كناتج قوة إجمالي وتوفير عزم دوران لغاية 740 نيوتن متر، علبة التروس ثنائية الكلتش مكونة من 8 نسب.

هذه المرة ومن أجل الإحتفال بالذكرى السنوية العاشرة قررت فيراري تنظيم الفعالية في مدينة مارانيللو وهي مسقط رأس الشركة، يجب على من يريد المشاركة شحن سياراته إلى إيطاليا بجانب دفع مبلغ 30 ألف دولار رسوم المشاركة في هذه الفعالية التي تمتد لغاية 4 أيام.

تجدر الإشارة إلى أن فعالية فيراري كافلكيد لن يشارك بها أي شخص يمتلك سيارة فيراري بل إن الشركة هي من تقوم بتوجيه الدعوة لأشخاص معينين، من ضمن أجواء هذه الفعالية إستعراض تاريخ فيراري بجانب الكشف عن الإصدارات الخمسة لعرضها أمام الحضور وبالتالي إمكانية بيع كامل العدد المقرر خلال زمن قياسي "على غرار كافة سيارات الإصدار المحدود".

لا شك أن هذه التحف الفنية من فيراري ستجد من يقدرها ويقوم بالعناية بها على أتم وجه.