لا يزال الجيل القادم من بي إم دبليو إم5 قيد التجارب والتطوير بالتزامن مع تطوير الخيارات الأقل قوة من طراز السلسلة الخامسة مما يشير إلى التركيز على تطوير الجيل القادم بعناية.

من أبرز الأمور التي تمت ملاحظتها في بي إم دبليو إم5وجود كتابة Hybrid test vehicle على الأبواب الأمامية، يعني ذلك إنه يمكن أن يوجد المحرك ذاته في طراز إكس إم الإختباري وهو مكون من 8 إسطوانات بسعة 4.4 ليتر مع شاحني تيربو وأيضا محرك كهربائي مساند لإنتاج 750 حصان.

المعرض: صور تجسسية جديدة للجيل القادم من بي إم دبليو إم5

يشير وجود الغطاء التمويهي بكثافة إلى أن تطوير الجيل القادم من طراز إم5 لا يزال في مراحله الأولية حيث يتم تغطية كافة أنحاء السيارة لضمان عدم معرفة أي تفاصيل لا تريد الشركة التصريح عنها.

على الرغم من ذلك يمكن ملاحظة التصميم الشرس للجهة الأمامية من بي إم دبليو إم5 من خلال فتحات شبكة التهوئة المزدوجة وأيضا الفتحات الموجودة في الأسفل مما يوحي بأن الزوائد الخارجية ستكون ذات طابع شرس بصورة أكبر بالمقارنة مع ما يتوفر في الجيل الحالي من الطراز ذاته.

تبرز كذلك الفتحة المخصصة لإدخال قابس الشحن الخاص بالمحرك الكهربائي المساند في الجانب الأمامي الأيسر وهو ما يثبت وجود هذه الفئة من المحركات بسبب الرغبة في تقليل الإنبعاثات بشكل أكبر وأيضا توفير السير الهادئ عند المرور في الأماكن المأهولة.

في المقابل فإن الجهة الخلفية من بي إم دبليو إم5 مغطاة بالكامل بالغطاء التمويهي بما في ذلك المصابيح مما يعيق حتى تصور كيف يمكن أن يكون تصميمها، الأمر الوحيد الذي يمكن ملاحظته بوضوح هي مخارج العادم الرباعية في الأسفل والتي تبرز على أطراف الصادم الخلفي.

لم يتمكن ملتقط الصور التجسسية من التقاط أي صور قريبة لمعرفة أي تفاصيل عن المقصورة لكن يمكن التكهن بأنها لا تحتوي على أي مكونات من النسخة الجاهزة لدخول حيز الإنتاج.

من غير المتوقع دخول بي إم دبليو إم5 إلى حيز الإنتاج قبل عام 2024 وبالطبع بعد فترة من إطلاق الجيل القادم من طراز السلسلة الخامسة من أجل إتاحة الوقت الكافي لتطوير السيارة والخروج بالنتيجة المرجوة.