حققت ريفيان إنجازًا رائعًا كونها أول شركة تطلق شاحنة خفيفة كهربائية من الإنتاج التجاري الواسع، تتميز بالأداء والمدى التشغيلي المعقولان، والتطور التقني والقدرات اللافتة على الدروب الوعرة ومقبولةً بالنسبة للمُشترين. إنها ليست مركبةً ذات طابع عملي نفعي إطلاقًا، حيث تقدمها الشركة على إنها مركبة تقدم وسيلة معيشة ممتعة ونشيطة صديقة للبيئة، تشير جميع المراجعات حتى الآن إلى أنها تقدم متعة حقيقية للسائق.

المعرض: ريفيان ار 1 تي

يبدو أن الشباب في قناة ثروتل هاوس Throttle House على يوتيوب قد استمتعوا فعلًا بقيادة آر 1 تي من أجل تصوير مقطع مرئي لمراجعتها. أثبتت السيارة أنها متينة وموثوقة وقوية وثابتة عندما القيادة بسرعةٍ على الطرق المعبدة الملتوية، ولكن بعد ذلك، عند الوصول للدروب الوعرة، تتحولت آر 1 تي إلى سيارة رالي، حيث ينزلق القسم الخلفي للخارج بسهولة عند دخول المنعطفات.

وكل هذا يمكن التحكم فيه حقًا، والجميل هو أنه يمكنك في الواقع الشعور بما تفعله الإطارات الأمامية. في الحقيقة، كما وأوضح القائمون على القناة أن هذا الأمر كان أحد أكثر الأشياء إثارةً للدهشة في تجربة القيادة -هو الشعور بالطريق عبر المقود بشكل هو افضل بكثير من أي شاحنة خفيفة أو حتى سيارة تيسلا.

ولكن في حين أن أداء وقدرة آر 1 تي على الطرق المعبدة والدروب الوعرة رائعة، فإن بعض التفاصيل الداخلية ليست كذلك. و هنا كان لدى المقدمين الكثير لانتقاده، بدءًا من الاستجابة البطيئة للتعديلات على المقود إلى حقيقة أنه لا يمكنك شبك الهواتف الذكية بواسطة أندرويد أوتو أو آبل كاربلاي على شاشة النظام المعلوماتي - الترفيهي. وجدوا أيضاً أن حاسبة المسار ليست دقيقة في تقدير وقت وصولك، فمن المحتمل أن تتأخر إذا كنت تعتمد عليها.

مع ذلك، فإن هذه الأمور في نهاية المطاف تكون مصدر إزعاجٍ بسيط في سيارة ذات هندسة وتصميم وتكامل جيد إجمالًا.