يبدو أنه بدأ أخيرا العد التنازلي لإرضاء فضول متابعي السيارات خاصة فيما يتعلق بسيارة فيراري بيورسانغوي والتي ستكون أول سيارة إس يو في تحمل شعار علامة الحصان الجامح وهو الأمر الذي طال انتظاره.

تجدر الإشارة إلى أن إطلاق فيراري بيورسانغوي هو أمر كان لا بد منه علما أن بورشه هي من أطلقت فكرة توفير طراز إس يو في لعلامة سيارات رياضية بالأساس وتبعتها لاحقا عدة علامات، في المقابل يمكن التكهن بأن إطلاق لامبورجيني أوروس كان الحافز الرئيسي لذلك.

تم التأكيد على إطلاق طراز بيورسانغوي من خلال تقرير المبيعات السنوي لعام 2021 الخاص بشركة فيراري والمكون من 30 صفحة "صفحة 12 تحديدا"، في المقابل فإن التسليم للزبائن سيكون خلال عام 2023 أي أنه يمكن التكهن بأن الإطلاق سيجري خلال صيف أو خريف 2022.

ليست فيراري بيورسانغوي وحدها التي ستدخل حيز الإنتاج خلال عام 2022 بل أيضا طراز دايتونا إس بي3 وهي أحدث طرازات سلسلة آيكونا والتي تحتوي على محرك V12 ومن الممكن لاحقا أن ينضم الخيار المكشوف من طراز 296 جي تي بي.

بالطبع لا توجد بعد أي معلومات مؤكدة بخصوص فيراري بيورسانغوي خاصة أن النماذج التجريبية منها لا تزال تحت الغطاء الكثيف وهو ما من شأنه فتح مجال واسع للغاية للتكهنات خاصة بخصوص خيارات المحركات.

من الممكن أن تتم الإستعانة بالمحرك السداسي الإسطوانات الموجود في طراز 296 جي تي بي لكن مع تخفيض ناتج القوة الإجمالي "الخيار الأساسي غالبا" بجانب وجود خيار V8 بسعة 3.9 ليتر ومن المحتمل توفير محرك V12 كخيار القمة لكن حتما سيجري التعديل على إعدادات الضبط لتوفير أداء يلائم سيارة من فئة إس يو في.

تمكنت فيراري من إحراز مبيعات متفوقة خلال عام 2021 حيث أنها سلمت ما يزيد عن 11000 سيارة للزبائن بزيادة قدرها 22.3 بالمئة بالمقارنة مع عام 2020 "السبب طبعا جائحة كورونا التي دفعت لإغلاقات دامت لشهرين للحد من تفشي الوباء".

في المقابل فإن الأمر اللافت هو تراجع مبيعات طراز 812 سوبرفاست وهو الطراز الوحيد الذي يحتوي على محرك V12 من فئة الإنتاج التجاري الإعتيادي من فيراري مما قد يدفع الشركة لإعادة النظر بخصوص توفير جيل جديد من هذه الفئة.