تعتبر دي بي إكس 707 أقوى سيارة دفع رباعي رياضية من أستون مارتن. ويعتبر طراز دي بي إكس بمختلف فئاته الأكثر مبيعاً للعلامة البريطانية ونعتقد بأن هذا لن يتغير في أي وقت قريباً. هذا يجلب السؤال الذي لا مفر منه - هل تخطط شركة صناعة السيارات التي تتخذ من جايدون مقراً لها لإطلاق مزيد من سيارات الدفع الرباعي؟ اتضح أن الإجابة سلبية.

أكد توبياس موريس، الرئيس التنفيذي لشركة أستون مارتن، أن العلامة البريطانية لن تطلق أي طرازات دفع رباعي أخرى. وكان الرجل سعيداً بالإجابة على بعض أسئلتنا خلال مائدة مستديرة حول سيارة دي بي إكس 707 الجديدة وأردنا حقاً معرفة ما إذا كان بإمكان دي بي إكس الحصول على أخ أصغر أو أكبر.

المعرض: أستون مارتن دي بي إكس 707

"أصغر؟ لا يوجد شيء لننافسه. وقاعدة عجلات طويلة؟ ربما لا يكون هذا المجال عندما يتعلق الأمر بدمج الأداء والرفاهية الفائقة، لذلك سنترك قاعدة العجلات الطويلة للآخرين"، هكذا قام موريس بشرح الأمر ببساطة ووضوح - لا مزيد من سيارات الدفع الرباعي من أستون مارتن.

لكن ماذا عن عودة لاغوندا الموعودة؟ أخبر الرئيس التنفيذي السابق آندي بالمر الصحفيين في فبراير 2020 أنه يمكن إطلاق نسخة كهربائية من لاغوندا بعد عام 2025، ويبدو أن الرئيس الجديد لديه خطط مماثلة. دون الخوض في تفاصيل محددة أو جدول زمني محدد، قال موريس إن عودة لاغوندا "بعيدة قليلاً ".

وأضاف الرئيس التنفيذي: "سنبقيها جانباً. علينا أن نتوصل إلى فهم واضح لما تمثله أستون مارتن، للمستقبل. هذه [لاغوندا] تفعل شيئاً ما مع العلامة، لذلك علينا تسوية ذلك وعلينا أن ابتكار فهم جديد لـ أستون مارتن، كونها قادرة على المنافسة، وكونها في طليعة التكنولوجيا، وكونها ذروة الأداء، وتضع معياراً أو تنافس في هذا المعيار. لذلك من المحتمل أن تكون على الطريق، ولكن ليس في الوقت الحالي".