أعلنت ألفا روميو فعلًا أنها ستكشف عن سيارة تونالي الجديدة كليًا من فئة السيارات متداخلة الأوجه (كروس أوفر) في 8 فبراير. لقد فات الأوان بعض الشيء، لكن العلامة الإيطالية نشرت مقطعًا مرئيًا تشويقيًا جديدًا. إنه قصيرٌ ولا يظهر الكثير، لكنه يقدم لمحة من الواجهة الأمامية كما يلقي نظرةً على مجموعة العدادات. ومع ذلك، تؤدي ألفا روميو عملًا رائعًا بإخفاء التفاصيل الدقيقة للسيارة.

كشفت الصور التجسسية عن التصميم العام للسيارة متداخلة الأوجه، مع وجود شبكة تهوية ألفا روميو المثلثة الشهيرة في المقدمة محاطةً بمصابيح أمامية رفيعة بوضعية مرتفعة، يؤكد الإعلان التشويقي على هذه التفاصيل، ويكشف عن التصميم المميز للمصابيح النهارية في شاشة لوحة العدادات الرقمية. تنسحب عدسة التصوير للخلف لتكشف عن الشاشة، ولكن ليس كثيرًا. هناك أيضاً جزءٌ صغير من المقود في المقطع المرئي، التي تكشف عن جزء من شارة ألفا روميو في المنتصف.

ستتموضع سيارة تونالي الجديدة أسفل طراز ستيلفيو ضمن عروض ألفا روميو، ما يمنح العلامة الإيطالية منتجًا مهمًا في قطاعٍ مهم. يبدو أن السيارة متداخلة الأوجه الصغيرة ستنسخ بعضًا من ميزات تصميم ستيلفيو الأكثر بروزًا. ومع ذلك، نود أن نرى تونالي بلا أي تمويه.

 

تخضع تفاصيل منظومة الدفع لسرية تامة، مع إن الشائعات تساعد في ملء الفراغ. تقترح إحدى الشائعات منظومة هجينة قوامها محرك سعته 1.3 ليتر مع شاحن هواء (توربو) ومحرك كهربائي قوته 240 حصانًا. هناك أيضاً تكهنات باستخدام محرك احتراق داخلي من أربع أسطوانات مع شاحن هواء قوته 130 حصانًا.، وفئة بمحرك هجين خفيف قوته 160 حصانًا. يمكن أن يكون هناك محرك توربو ديزل قوته 130 حصانًا تقريبًا، لإرضاء السوق الأوروبي.

سنحصل على جميع التفاصيل قريبًا وفيها مستويات استهلاك الوقود. ستكشف ألفا روميو عن تونالي رسميًا في 8 فبراير، ويجب أن يصل الطراز لمعظم الأسواق العالمية قبل نهاية العام الجاري. تأجل إطلاق هذه السيارة مرتين، ولم يبدأ الإنتاج بعد. نتوقع أن تقدم ألفا روميو معلومات حول أسعار بيعها قُبيل وصولها معارض السيارات.