الصور التجسسية حول ميتسوبيشي جديدة قليلة ومتباعدة الظهور، لذلك، فإننا نُفاجئ عندما تصل دفعة جديدة عنها. إنها شاحنة خفيفة متوسطة الحجم تُباع تحت أسماء عدّة حسب الأسواق: أل 200، ترايتون، سترادا، رام 1200، فيات فولباك، وقد وصلت للجيل الخامس حاليًا. كشفت ميتسوبيشي عن أحدث أجيالها في 2014 وحصلت لعملية تجديد مُنتصف العمر في 2018، لذا فإنها حديثة نسبيًا في عالم المركبات التجارية الخفيفة. سريعًا إلى الأمام حتى نهاية يناير 2021، شوهدت الشاحنة المجددة في السويد وهي تستعد لإطلاق الجيل التالي.

لكونها طرازًا أوليًا للتجارب والتطوير فإنه ليس لدينا الكثير لقوله حول التصميم، لأنها تستخدم نفس جسم الجيل الحالي، مع ذلك، أخبرنا جواسيسنا أن قاعدة العجلات أطول قليلًا، ما قد يكون إشارةً إلى استخدام قاعدة عجلات مختلفة. سيكون ذلك منطقيًا نظرًا لأن تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي يسعى لاتخاذ تدابير جديدة تهدف لخفض النفقات، لذا فمن المرجح أن إنتاج الجيل المقبل من ميتسوبيشي أل 200 ونيسان نافارا سيُصنعان على نفس قاعدة العجلات، ويتشاركان عددًا من المكونات.

المعرض: صور تجسسية ميتسوبيشي أل 200 طراز 2023

للتذكير، أصبح الجيل الحالي من نيسان نافارا أساسًا لتطوير طرازي رينو ألاسكان ومرسيدس أكس كلاس – سيئة الحظّ. كما أغلقت نيسان مصنعها في برشلونة بإسبانيا، حيث كان تصنع المركبة النفعية حتى ديسمبر 2021. ومع ذلك، قال مندوبٌ لشركة نيسان بأن المبيعات ستستمر لفترة من الوقت في عام 2022 حتى يُباع كامل المخزون المتبقي من نافارا.

إذا كانت رينو – نيسان - ميتسوبيشي تهدف إلى بيع شاحناتها الخفيفة الجديدة في القارة القديمة، فمن المحتمل أنهم يخططون لاعتماد منظومة دفع هجينة وهجينة قابلة للشحن بواسطة مقبس أو أحدهما، تلبيةً للأنظمة الصارمة مرعية الإجراء بخصوص الانبعاثات الغازية الضارة. لا نتوقع أن تتشارك ميتسوبيشي أل 200 المكونات الميكانيكية مع أحدث أجيال نيسان فرونتيير التي تباع في الولايات المتحدة الأميركية، لأن الأخيرة لا تزال تحتوي على معظم المكونات التحتية من الجيل السابق، لكن بجلدٍ جديد.

من المعتقد أنه سيكون هنالك فوارق كبيرة من الناحية التصميمية بين ميتسوبيشي أل 200 ونيسان نافارا بالرغم من أنهما سيتشاركان العديد من المكونات الأساسية. من المفترض أن نبدأ برؤية الجيل الجديد من أل 200 إما بنهاية هذا العام أو مطلع 2023، على أن يصل الجيل الجديد من نافارا في تاريخ لاحق.

ستدخل السيارتين في منافسة lمباشرة مع عدد من الطرازات في فئة الشاحنات الخفيفة متوسطة الحجم، مثل تويوتا هايلوكس وإيسوزو دي ماكس، حتى فورد راينجر الذي ظهرت بجيلٍ جديد مؤخرًا، علمًا بأنها ستطرح فئة رابتور عالية التأدية في فبراير. بالنسبة لفرص تقديم جيل جديد من رينو آلاسكان، فإنها غامضة لغاية الآن، في حين طوت مرسيدس صفحة أكس كلاس قبل وقتٍ طويل.