ستطلق لامبورجيني آخر طراز يعمل بمحرك احتراق داخلي فقط هذا العام. بعدها، ستنتقل الشركة الإيطالية لاستخدام منظومات دفع مكهربة (هجينة) لجميع منتجاتها، وصولًا إلى أول طراز يعمل بالطاقة الكهربائية الصرفة في عام 2028. علمنا أن شركة صناعة السيارات الرياضية تخطط لإطلاق أول مركبة كهربائية، لدينا الآن مزيدًا من التفاصيل حولها بفضل تقريرٍ جديد من مجلة أوتوكار البريطانية.

من المحتمل أن تأخذ أول سيارة كهربائية من لامبورجيني شكل سيارةٍ متداخلة الأوجه (كروس أوفر) تتسع لأربعة ركاب، بوضعية جلوس 2 + 2، وفقًا للمجلة البريطانية، التي أتيحت لها الفرصة الجلوس مع السيد ستيفان وينكلمان، المدير التنفيذي للعلامة، والحديث معه. حيث أكدّ أن هذه السيارة الكهربائية الصرفة ستكون مختلفةً جذريًا عن أي شيء صنعته لامبورجيني من قبل.

المعرض: أربع سنوات من لامبورغيني أوروس

قال ستيفان: "عندما يتعلق الأمر بأول سيارة كهربائية بالكامل، فمن الواضح أن نهجنا واضح وحكيم. واضحٌ لأننا نقول (نعم، الكهرباء جزء من مستقبلنا). وحكيم لأننا نقول (إنها سيارة جديدة بالكامل: الطراز الرابع. إنه قطاعٌ لم نكن فيه منذ عقود إذا تحدثنا عن سيارة بأربعة مقاعد، وربما مرتفعة عن الأرض، مع هامش خلوص أرضي أعلى)".

إذا ألقينا نظرة على تاريخ لامبورجيني، فسنرى أن السيد ستيفان يشير على الأرجح إلى طراز أورّاكو من عام 1979، التي تستفيد من وضعية جلوس 2 + 2. سيدخل الطراز الكهربائي المستلهم منها مراحل التطوير المبكرة في وقت لاحق من هذا العام، وهذا الوقت الذي يحدّد فيه الطراز الاختباري النهائي وفكرة التصميم.

وقال ستيفان لمجة أوتوكار أن لامبورجيني ستقرر هذا العام نوع السيارة، وليس فقط حجمها وسعرها وشكل جسمها، ولكن أكثر من ذلك فإنهم سيقررون محتوى السيارة. علمًا أن المشروع سيبدأ بحلول نهاية هذا العام إذا سار كل شيء على ما يرام.

سيتبع هذه السيارة الكهربائية متداخلة الأوجه الجيل الثاني من أوروس الذي سيكون كهربائيًا بالكامل. ستصبح المركبة الرياضية العملانية عالية الأداء "كهربائيةً بالكامل" مع عدم التخطيط لنسخة تعمل بمحرك احتراق داخلي. وستكون أوروس الجديدة "سيارة جديدة تمامًا" تمامًا مثل أول سيارة كهربائية صرفة من إنتاج لامبورجيني.