نعلم بأن لامبورجيني ستودع محركات الاحتراق الداخلي بحلول النصف الثاني من العقد الجاري. ولكن إذا كنت تريد سيارة لامبورجيني خارقةً جديدة تمامًا بمحرك احتراق داخلي فقط فلديك هذا العام فقط لجمع الأموال لشراء واحدة.

نشر موقع أخبار السيارات أوروبا "أوتوموتيف نيوز" تقريرًا أوردت فيه تصريحًا للسيد ستيفان وينكلمان، المدير التنفيذي لشركة لامبورجيني، قال فيه إن هذا العام سيكون الأخير الذي تقدم فيها الشركة محركات الاحتراق الداخلي الصِّرْفَة.

المعرض: لامبورجيني ومبيعات 2021

قال ستيفان أيضاً أن الشركة لديها بداية مثالية لعام 2022، مشيرًا للمبيعات القياسية على الإطلاق لشركة لامبورجيني، حيث سلَّمت 8,405 وحدة في عام 2021. ثلثاها من طراز أوروس رباعي الدفع، حيث باعت 5,021 وحدة من طراز أوروس في الأسواق العالمية.

مع ذلك، من المقرر أن تقدم العلامة الإيطالية أربع طرازات جديدة هذا العام استعدادًا لكهربة تشكيلتها. لم تحدد الشركة ما ستكشف عنه أو متى. قد يكون الطراز البديل لسيارة أفنتادور أحد هذه الطرازات الأربعة، بعد أفينتادور ألتيمايت، الذي سيكون آخر سيارة بمحرك في 12 فقط.

فيما يتعلق بالكهربة، استثمرت لامبورجيني مبلغًا مهولًا في التحول. يقال إن الشركة خصصت 1.5 مليار يورو (1.7 مليار دولار أمريكي) للتحول نحو إنتاج السيارات الهجينة القابلة للشحن بواسطة مقبس. سنرى أولى سيارات لامبورجيني الهجينة في وقت مبكر من عام 2023، في حين ستبصر سيارة لامبورجيني الكهربائية الصِّرْفَة النور في عام 2025.

المستقبل بالتأكيد كهربائي بالنسبة لشركة صناعة السيارات الإيطالية، التي تعمل تحت مظلة مجموعة فولكس واجن للسيارات، قال وينكلمان إنهم ما زالوا يعملون على التصميم النهائي لسيارة لامبورجيني الكهربائية. كما تنظر في فكرة تقديم طراز صالون من أربع أبواب "مناسبٌ للاستخدام اليومي".