كشف مرآب هوونيغان عن سيارة سوبارو جي أل واغون طراز العام 1983 بتصميم قوي. كان أن شارك السائق الأمريكي ترافيس باسترانا في قفزةٍ على بحيرة متجمدة في سيارة سوبارو برات. في هذا المقطع المرئي، استخدم سائق المجازفات الأمريكي ما بدا وكأنه سيارة برات طراز العام 1984 قياسية، تعمل بمحرك من أربع أسطوانات سعته 1.8 ليتر قوته 73 حصانًا فقط. لكن بالنسبة لمشروعه الجديد، يبدو أنه سيكون مسيطرًا على المزيد من القوة.

 

يبدو التعاون بين ترافيس وسوبارو منطقيًا، لأنه جزءٌ من فريق سوبارو الولايات المتحدة للراليات. سبق هذا الكشف حملة تشويق على صفحة القسم الأميركي للشركة اليابانية على فيسبوك.

المعرض: Subaru Hoonigan teaser images

قدمت صورتان تشويقتان لمحةً من سيارة سباق أعدها فريق هونيغان. وكان متوقعًا أنها نسخة معدلة بشكل كبير من سيارة سوبارو تعود لحقبة الثمانينيات. لكن صلتها بالسيارة الأصلية التي تستند إليها محدودةٌ جدًا. سيستخدم ترافيس السيارة في سباقات جيمخانا للسرعة.

 

تاريخيًا، تستند سيارة الإستايت هذه على طراز الصالون ليوني، الذي اشتُق منه أيضاً طراز برات – الشاحنة الخفيفة الصغيرة للأنشطة الترفيهية. كانت هذه السيارة حجر الزاوية في تحوُّل علامة سوبارو من شركةٍ تصنع سيارات زهيدة الثمن غالبية عملائها من الفلّاحين وقاطني المناطق النائية والريفية إلى علامةٍ للسيارات الرياضية والراقية، كانت نقطة قوتها تزويدها بنظام دفعٍ على جميع العجلات ظهرت فائدته الكبيرة على الطرقات غير الممهدة وفي الأجواء الشتوية، أثبت فاعليته في الراليات، حيث دخلت بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" في عام 1980، وبمرور الوقت تبلورت شخصية سوبارو الرياضية ولمعت نجومها في سماء الراليات.