أجلت ألفا روميو إطلاق طراز تونالي بضعة أشهر، تمامًا مثل الطراز النسيب مازيراتي غريكالي، حيث عانت الشركة الأم ستيلانتيس من نكسات ناجمة عن نقص الشرائح الإلكترونية. ستُطرح السيارة متداخلة الأوجه (كروس أوفر) بحجمٍ أصغر من طراز ستلفيو للبيع في وقت لاحق من هذا العام في أوروبا، كما أكدّت أنها ستُباع في السوق الأميركية. في الوقت نفسه، تضع العلامة الإيطالية اللمسات الأخيرة عليها باختبار نموذجين أوليين في شمال أوروبا، وكشفت جزئيًا عن المصابيح الأمامية والمصابيح الخلفية.

المعرض: صور تجسسية: اختبار ألفا روميو تونالي 2023 في الثلج

بعد أن شاهدنا طرازًا اختباريًا يحمل الاسم نفسه منذ ما يقرب من ثلاث سنوات، من المؤكد أن تونالي لا يمكن أن تظهر قريبًا بما فيه الكفاية. على الرغم من التمويه، يمكننا بسهولة ملاحظة أن نُسخة الإنتاج التجاري احتفظت إلى حدٍّ كبير بمظهر الجسم الذي عُرِضَ في معرض جنيف للسيارات، لكن مع بعض التغييرات التي يمكن التنبؤ بها؛ مصابيح أمامية وخلفية أكبر حجمًا، إلى جانب اعتماد مقابض أبواب عادية ومرايا جانبية بدلًا من عدسات التصوير.

بعد أن تخلصت ألفا روميو من جيولييتّا وميتو وسي 4، فإنها ستكتفي بتشكيلة صغيرة من طرازين فقط. إنها بحاجةٍ ماسةٍ إلى منتجات جديدة، لذلك يتوق محاسبو الشركة لرؤية تونالي في مخططات المبيعات عاجلًا وليس آجلًا. يُعتقد أن العرض العالمي الأول سيقام في 17 فبراير، لكن لا يوجد شيء رسمي في هذه المرحلة. وستكون أو سيارة هجينة من الشركة عند إطلاقها الأول.

وفقًا لتقرير غير مؤكد، لن تكون النسخة عالية المواصفات بمحرك بنزين عالي القوة. بل يُقال بأنها ستكون فئةً هجينة قابلةً للشحن بواسطة مقبس، قوامها محرك احتراق داخلي سعته 1.3 ليتر مع شاحن هواء (توربو) ومحرك كهربائي، يمكن أن تقدم قوةً تصل إلى 240 حصانًا، إلى جانب نظام دفعٍ رباعي، تُشير الإشاعات إلى أن المحرك الكهربائي سيكون على المحور الخلفي، وسيُرسل محرك الاحتراق الدخلي قوته للمحور الأمامي.

واحدة من النقاط الغامضة حول تونالي الهجينة تتعلق بحجم مدخرة الطاقة (البطارية)، مع إن جيب كومباس 4 أكس إي النسيب ميكانيكيًا مجهز بحزمة سعتها 11.4 كيلووات ساعي. بخلاف ذلك، ينبغي أن يكون هنالك محرك بنزين سعته 1.3 ليتر بقوة 130 حصانًا، وفئة بنظام هجين أقل قوة، مع 160 حصانًا. تكتمل قائمة المحركات بمحرك ديزل سعته 1.6 ليتر قوته 130 حصانًا.

من حيث الحجم، من المتوقع أن يبلغ طول تونالي 4,528 ميلّيمترًا، وعرضه 1,835 ميلّيمترًا، وارتفاعه 1,604 ميلّيمترًا، بقاعدة عجلات طولها 2,636 ميلّيمترًا. ومع ذلك، ما تزال هناك شكوك حول هذه الأرقام والمواصفات، إذ إن ألفا روميو متكتمةٌ بشأن السيارة المتداخلة الأوجه المقبلة.

بعد إطلاق تونالي، يمكن أن يتبعه طراز ثالث من فئة السيارات متداخلة الأوجه. ألمح الرئيس التنفيذي للشركة جان فيليب إمبراتو إلى مركبة متداخلة الأوجه صغيرة جدًا، وإذا كانت الإشاعات دقيقة، فسيُسمى برينيرو وتقدّم فئةً كهربائيةً صِرفَة جنبًا إلى جنب مع الفئات بمحركات احتراق داخلي.