تم تعيين بينيديتو فيجنا الرئيس التنفيذي الجديد لشركة فيراري في 1 سبتمبر 2021، ومنذ أن تولى منصبه لا يريد هذا الرئيس البالغ من العمر 52 عاما إهدار أي وقت ممكن في عملية إعادة الهيكلة لإدارة علامة الحصان الهائج علما أنه سيجري الكشف عن هذه العملية بتاريخ 10 يناير 2022.

من ضمن الإداريين الذين سيجري التخلي عن خدماتهم يبرز رئيس قسم توسعة خيارات السيارات نيكولا بوراي ورئيس قسم التكنولوجيا مايكل لايترز ورئيس قسم الإنتاج فينسينزو ريجاوزني، بالطبع وجدت الشركة الأشخاص الذين سيستلمون هذه المناصب الشاغرة.

بخصوص تسريح 3 من كبار الإداريين لدى فيراري فقد صرح الرئيس التنفيذي أنه يقدر ما قام به هؤلاء من جهود من أجل الإستمرار بالعمل على مدى عدة سنوات كما أن الفضل يعود لهم في الوصول لهذه الحقبة المميزة التي تشهدها فيراري.

سيجري الإستعاضة عن الأشخاص في المناصب العليا بآخرين يعملون بنفس الشركة بحيث يتم ترقيتهم بجانب فتح باب التقدم للوظائف الشاغرة خلال شهر يناير 2022، تؤكد فيراري بدورها أن ذلك سيساعد في توفير المزيد من الإبتكارات بجانب إستغلال الفرص بشكل أكبر وزيادة التعاون بين الشركاء من جهة وبين العاملين داخليا من جهة أخرى.

يوجد لدى فيراري جدول أعمال مزدحم بحيث ستقوم بالكشف عن سيارتها المحدثة التي ستشارك في بطولة العالم للفورميولا1 علما أنها ستكون مطابقة لقوانين التصميم الجديدة لعام 2022 بجانب الكشف الرسمي عن أول سيارة كروس أوفر وهي بيوروسانغوي.

بجانب ذلك فإنه من ضمن جدول أعمال فيراري يبرز التحضير للمشاركة في بطولة العالم لسباق التحمل وتحديدا ضمن فئة السيارات الخارقة التي ستبرز للنور إعتبارا من عام 2023 لكن ربما يجب تصميم وتحضير السيارة جيدا خاصة أن منافستها الأبرز ستكون بورشه التي لن تتهاون في سبيل المنافسة أبدا.

تجدر الإشارة إلى أن فيراري أكدت في وقت سابق أنها لا تمانع في التحول لإنتاج السيارات الكهربائية بالكامل تماشيا مع التوجهات بالتركيز على السيارات العاملة بالطاقة النظيفة، بدأت الشركة ذلك بشكل تدريجي نسبيا من خلال إطلاق طرازات تحتوي على محرك هجين مثل لافيراري سابقا ومن ثم إس إف90 ستاردالي "كلاهما من فئة الإنتاج المحدود" فيما أن علامة الحصان الهائج كشفت عن طراز 296 جي تي بي حديثا وهو طراز يحتوي على محرك هجين للإنتاج التجاري للرد على ماكلارين أرتورا.