ظهرت دراكو جي تي إي لأول مرة عام 2019 كسيارة إختبارية تحتوي على 4 محركات كهربائية تنتج 1200 حصان، تم عرض السيارة كذلك خلال 2020 مع الوعد بالتسليم للزبائن خلال 2021.

في الوقت الحالي تم إدخال المزيد من التحديثات على دراكو دراجون وهو الإسم الجديد للسيارة الكهربائية من قبل شركة دراكو التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا مقرا لها، بجانب ذلك فقد تم تسريب مجموعة من الصور تبرز السيارة من خلال الظل.

المعرض: صور تشويقية جديدة لسيارة دراكو دراجون

قد لا تبدو الفوارق بارزة بين كلا من نسختي جي تي إي ودراجون لكن الشركة الصانعة تؤكد أنه تم إدخال تحديثات جذرية على كافة المكونات إلا أنه حتما لا يمكن تأكيد ذلك إلا عند خروج السيارة من خط الإنتاج.

من ضمن الأمور التي تؤكد شركة دراكو أنه تم التركيز عليها هي توفير جهاز تعليق يمكن ضبطه من خلال 5 وضعيات حسب أسلوب القيادة بجانب نظام تبريد أكثر فعالية للبطارية المزودة بالطاقة أثناء القيادة على الحلبات مما سيساعد في توفير تجربة قيادة لا تنسى وفقا لما صرحت به الشركة الصانعة.

تؤكد دراكو كذلك أنها ستوفر مقصورة تتمتع بأقصى درجات الرفاهية بجانب وجود أحدث التقنيات بداخلها مما سيجعلها هدفا مميزا لمن يريد التمتع بالمزج ما بين الأداء والرفاهية وعدم انتاج أية إنبعاثات ضارة.

لا يوجد أية أرقام مؤكدة بخصوص التسارع من 0-96 كلم/س "0-60 ميل/س" لكن من المؤكد أن دراكو دراجون ستسطيع التفوق على تيسلا موديل إس بلايد في هذه المناورة تحديدا بسبب فارق ناتج القوة الذي يصب لصالح الأولى.

لم يجري تحديد السعر بعد لكن يمكن التكهن بأنه سيكون 1.3 مليون دولار خاصة إذا كانت السيارة من فئة الإنتاج المحدود أي أنها أغلى من تيسلا موديل إس بلايد بفارق مليون دولار تقريبا، يجعل ذلك بورشه تايكان تبدو الخيار المنطقي بالنسبة لكلا السيارتين خاصة في ظل المزايا التقنية التي تحتويها السيارة الكهربائية من علامة شتوتجارت.

من المتوقع أن يجري الكشف عن دراكو دراجون خلال شهر يناير 2022 وهو ما سيساعد على معرفة المزيد من التفاصيل بخصوص هذه السيارة.