تتمتع جديدة فيراري هذه بمحرك يتمتع بأنغام عذبة تتوفر بفضل نظام العادم متطور حيث أن طبيعة الصوت تعتمد على تصميم الأنابيب وهو ما بات العديد من صانعي السيارات يوفرونه لطرازاتهم الرياضية التي تستطيع توفير الأداء المميز.

لطالما تمكنت فيراري بدورها من التألق بفضل وجود المحركات المكونة من 12 إسطوانة منذ إنطلاقها لأول مرة عام 1947، فيراري 812 كومبيتزوني ربما تكون آخر سيارة تحمل شعار الحصان الجامح ستتوفر بمحرك V12 بتنفس طبيعي حيث أنه من المحتمل أن يكون الجيل القادم يتصل بمحرك كهربائي مساند.

 

تحتوي فيراري 812 كومبيتوزن على محرك مكون من 12 إسطوانة بسعة 6.5 ليتر وقادر على انتاج 830 حصان فيما أن عزم الدوران يصل لغاية 692 نيوتن متر، علبة التروس ثنائية الكلتش مكونة من 7 نسب تنقل القوة للعجلات الخلفية.

قامت مدونة Motorsport Magazine بإختبار أرقام أداء السيارة، مناورة التسارع من 0-100 كلم/س تم إنجازها خلال 2.8 ثانية فيما أن سرعة 200 كلم/س تم بلوغها خلال 7 ثواني فقط، بلغت السرعة القصوى 338 كلم/س.

من ضمن ما يظهر في الفيديو النظر عن كثب لسيارة فيراري 812 كومبتيزيوني بجانب الجلوس بالداخل والضغط على دواسة الوقود للتمتع بمشاهدة حركة مؤشر نطاق دورات المحرك كما أن السائق قام بتفعيل وضعية التحكم بالإنطلاق والضغط على دواسة الوقود لحين بلوغ نطاق الدورات 3200 دورة في الدقيقة ومن ثم الإنطلاق.

من ضمن الأمور التي تلفت الإنتباه هي قيام السائق بالتعشيق عند بلوغ نطاق دورات المحرك 8600 دورة في الدقيقة وهو ما يعيق بلوغ أقصى سرعة دوران "9200 دورة في الدقيقة" كما يمكن سماع صوت تعشيق النسب من خلال المقابض الموجودة خلف المقود.

يمكن أن يعتبر البعض وجود محرك كهربائي مساند بجانب المحرك المكون من 12 إسطوانة في طرازات فيراري نهاية أسطورة المحركات ذات الهدير الصاخب فيما يرى آخرين بأن ذلك حقبة جديدة من المحركات التي تتماشى مع قوانين الإنبعاثات بصورة أفضل من قبل.

تجدر الإشارة إلى أن فيراري بدأت بالتركيز على تطوير المحركات الهجينة بصورة أكبر من قبل كما أنها أبدت إستعدادها للتحول للطرازات الكهربائية بالكامل في المستقبل.