تُعدّ مركبات التخييم المستندة على الشاحنات المغلقة مثاليةً لأولئك الذين يتطلعون إلى الابتعاد عن المدن دون لفت الانتباه. ومع ذلك، فإن المركبات الأصغر لها جوانب سلبية تتعلَّق بقلة المزايا ووسائل الراحة، إذا سعت ألتيمايت تويز قصارى جهدها لمنح العملاء أقصى ما يمكن. أحدث طراز للشركة هو ألتيميت روفر، وهي مركبة تخييم تعتمد على الشاحنة الخفيفة المغلقة رام بروماستر، التي تزخر بالمزايا ووسائل الراحة، مثل الحمام الكامل.

المعرض: مركبة التخييم ألتيمايت روفر

وضعت الشركة الحمام في الجزء الخلفي من المركبة، ويتضمن كل ما يحتاجه المرء دون أن يكون ضيقًا للغاية. يوجد به حوض ومياه جارية ودش استحمام بستارة ومرحاض خزفي. يقابله ركن  مطبخ مجهز بفرن مايكروويف وموقد كهربائي بالحث الحراري. يحتوي الجزء الخلفي أيضاً على خزانة ملابس مع أدراج وحبل غسيل قابل للسحب. يوجد خزان مياه عذبة سعته 114 ليترًا، وآخر للمياه التنظيف بنفس السعة، وثالث للمياه المبتذلة سعته 68 ليترًا، وسخان كهربائي للمياه، لمزيدٍ من الراحة.

المقصورة واسعة مع أريكتين طويلتين، يمكن طيهما لتشكيل سرير لشخصين. تحتوي منطقة المعيشة أيضاً على ثلاجة ومساحة لمنضدة إضافية. تحتوي مركبة التخييم على جهازي تلفزة - أحدهما في المقدمة والآخر مثبت في باب الحمام - ومساحة تخزين كبيرة. تحتوي المركبة أيضاً على مظلة كهربائية ونظام كاميرا خلفية، ونوافذ ملونة ومدخل لكبل الاشتراك التلفزي.

تعدّ ألتيمايت روفر مركبةً جديدة للعام 2022، ما يعني بأن سعرها سيكون باهظًا وهو يزيد عن ستة أرقام. قد لا تحتوي المركبة على كل ما يريده المرء من أجل البقاء بعيدًا عن المنزل، إلا إنها مجهزة جيدًا بمجموعة من التجهيزات القياسية