هل تتعرض لصدمة قوية كل مرة ينبغي لك إصلاح سيارتك؟ لا يرجع السبب للتضخم وحسب. إذ ارتفعت أسعار قطع الغيار بنسبةٍ كبيرة خلال السنوات الثماني الماضية، في الأقل في ألمانيا. وقدَّرت جمعية التأمين الألمانية "جي دي في" بأن الأسعار ارتفعت بنسبة ستة بالمائة مقارنة بالعام الماضي.

لكن النسبة الأكثر إثارة للصدمة هي المتعلقة بزيادة الأسعار خلال العامين الماضيين، قالت الجمعية إن قطع غيار السيارات قفزت بنسبة 44 في المئة مقارنة بأسعار 2013. لقد أُخذ التضخم في الاعتبار في هذه الحالة. هذا ليس كل شيء، تقول الوكالة إن أسعار قطع الغيار ارتفعت بثلاثة أضعاف معدل التضخم العام في ألمانيا. وفحوى التقرير أن أسعار قطع الغيار قد ارتفعت ارتفاعًا صاروخيًا.

ما عامل الزيادة الحادة؟ تعزو جمعية التأمين الألمانية السبب لحالة "شبه احتكار" من الشركات الصانعة. نتيجةً لذلك، تقول الجمعية بأن الطرف الثالث (الغير) ليس لديه خيار سوى رفع الأسعار بسبب قوانين "حماية التصميم" من صانعي السيارات. قالت السيدة آنيا كافر - رورباخ، نائب المدير العام لجمعية التأمين الألمانية: "يمكن لسائقي السيارات والورش فقط شراء الكثير من قطع الغيار من الشركة المصنعة للسيارة، ولا توجد منافسة حرة وعادلة في هذا السوق".

هناك نتائج أخرى مثيرة للاهتمام في تقرير جمعية التأمين الألمانية، كشفت النتائج التي توصلوا إليها أن أغطية صناديق الأمتعة ارتفعت بنسبة 60 في المئة، في حين ارتفعت أسعار المصابيح الخلفية بنسبة 67بالمئة. بالطبع ربما تكون هناك عوامل أخرى أيضاً.و أصبحت أنظمة الإضاءة في المركبات أكثر تعقيدًا بكثير مما كانت عليه في عام 2013. ثم أن بعض المواد أصبحت أغلى، ورغم انه يعاد تدوير الألمنيوم أكثر من قبل، إلا أن أسعاره ازدادت زيادةً كبيرة لدرجةٍ لاحظتها جمعية التأمين الألمانية.