ما الذي يتطلبه صنع شاحنة خفيفة مثيرة وجاهزة للطرق الوعرة؟ بالنسبة لشيفروليه، فإن العلامة الأميركية اختارت التسابق مع الطراز النموذجي شيفروليه سيلفرادو زد آر 2 للعام 2022 ابتداءً من 2019 لكي تُطوّر نسخة الإنتاج التجاري. وفقًا لشيفروليه، نافست الشاحنة الخفيفة النموذجية للسباقات سيلفرادو زد آر 2 في عشر راليات صحراوية احترافية معترف بها، بما في ذلك سباق "من فيغاس إلى رينو – الأفضل في الصحراء". دورة التطوير الفريدة هذه هي بالضبط ما يجعل رياضة السيارات مثيرة للغاية للعُملاء.

المعرض: شيفروليه سيلفرادو زد آر 2 للعام 2022 الجديدة كليًا بطلة رياضية

في البداية، بدأت رياضة السيارات كوسيلةٍ لبيع السيارات وإثبات تفوق طراز معّين. انطبق هذا تحديدًا على سباق "24 ساعة في لومان" الذي بدأ خصيصًا لإثبات موثوقية السيارة. توجد اليوم بعض الحالات التي يكون فيها لرياضة السيارات تأثير مباشر على إنتاج السيارات، ومع ذلك، فإن معظم سيارات السباق بما فيها الشاحنات خاصة بالرياضة فقط. باستثناء عدد قليل من سيارات السباق مخصصة لأغراض التصنيف القانوني صُنعت لتلبية أنظمة التسابق، هناك حلقة مفقودة بين السيارات التي نراها على طرقاتنا العامة وسيارات السباق.

هذا بالضبط السبب وراء إثارة سيلفرادو زد آر 2 للعام 2022 الجديدة. تقول العلامة الأميركية: "تتمثل فلسفتنا في رياضة السيارات في بيع ما تُسابق به وتسابق بما تبيعه. تضع المنافسة في الراليات الصحراوية شاحناتنا الخفيفة والقطع الخاصة بالتأدية العالية في مستويات هائلة من الاختبار لن تواجهها معظم الشاحنات الخفيفة أبدًا". أدت دورة التطوير الصعبة هذه إلى جعل سيلفرادو زد آر 2 المقبلة أكثر صلابة وقدرة، ويمكن للمستهلكين الآن جني ثمار دورة التطوير في رياضة السيارات.

تابعت شيفروليه بالقول: "إن الروابط بين شاحنة الخفيفة من الإنتاج التجاري وتلك المستخدمة في الراليات مهمة لأنهما تشتركان في معظم مكونات الهيكل ومجموعة نقل الحركة الرئيسة، بما في ذلك إطار الهيكل السًلَّمي القوي، ومحرك في 8 سعة 6.2 ليتر بقوة 420 حصانًا، وعلبة التروس الأوتوماتيكية من 10 نسب، وعلبة التحويل، والترسان التفاضليان في الأمام والخلف، ولوحة الحماية التحتية الأمامية ولوحة حماية علبة التحويل".

هذا يعني بأنك عندما تقتني شيفروليه سيلفرادو زد آر 2 فإنك لا تشتري مجرد شاحنة خفيفة صنعت مثل تلك المستخدمة في الراليات، بل تشتري شاحنة خفيفة للسباقات أثبتت نفسها وجاهزة الآن للاستعمال اليومي.