ليست جميع معروضات جناح مرسيدس بنز في معرض ميونيخ الدولي للسيارات كهربائيةً أو اختبارية، إذ أطلقت العلامة الألمانية رسميًا في الشهر الماضي سيارة سي كلاس أول تيرّاين التي تتميّز بأنها إستايت مع هامش خلوص أعلى، وعرضتها أمام العموم للمرة الأولى في المعرض الألماني حيث برزت بين المعروضات قلبًا وقالبًا.

المعرض: مرسيدس سي 220 دي 4 ماتيك أول تيراين

من المثير للإعجاب أن زيادة هامش خلوص السيارة تؤدي لإحداث تغيير بصري كبير. سيارة سي كلاي أول تيراين أعلى بـ 40 ميليمِترًا فقط من سي كلاس إستايت القياسية – التي تستند إليها السيارة، تساعد الصور المُلتقطة للسيارة في المعرض في إبراز هذا التغيير. إنها ليست الصور الرسمية المثالية من مرسيدس من ناحيتي زوايا التصوير والإضاءة خلال جلسة تصوير خاصة، بل صور التقطها مصورونا بين ردهات المعرض.

السيارة التي استخدمتها مرسيدس للعرض تنتمي لفئة سي 220 دي، وهي تعمل بمحرك ديزل سعته ليتران مع شاحن هواء، ويعني تخصيصها لمستوى أول تيراين بأنها تحصل على نظام فورماتيك للدفع على جميع العجلات الخاص بمرسيدس بنز، وتحصل أيضاً على وضعيتين جديدتين للقيادة لا تتوافرا في الإستايت القياسية، وهما: الطرق الوعرة للتعامل مع التضاريس القاسية والطرق الوعرة المعززة مع نظام مساعد للسيطرة على سرعة السيارة خلال هبوط المنحدرات. لكن يُلاحظ أن إطارات غووديير ذات الجوانب المنخفضة لا توحي بأن السيارة يمكنها التعامل مع تضاريس قاسية. ربما توفر مرسيدس خيارات أخرى بإطارات ذات جوانب أعلى، أو أن على المالكين شراء إطارات معتمدة عالية الجوانب إن أرادوا الشعور بمزيدٍ من الثقة.

في الحقيقة لا نعتقد بأن غالبية مالكي السيارة سيُحاولون الابتعاد كثيرًا وبعيدًا عن الطرقات العامة، إن مثل هذه الفئة من السيارات ليست للقيادة على الطرقات شديدة الوعورة، بل هدفها تمكين المالكين من الابتعاد قليلًا عن المُدن، ومنحهم الثقة لاجتياز الطرقات الموحلة والزلقة شتاءً أو على الطرق الترابية والريفية في عطلات نهاية الأسبوع على سبيل المثال.

iaa-mobility-2021

معرض ميونخ للسيارات IAA طلع على جميع الأخبار حول

من أبرز منافسي مرسيدس سي كلاس أول تيراين سيارة أودي أيه 4 أولرود، وهي مناسبة لأولئك الذين لا تستهويهم دُرجة السيارات الرياضية العملانية رباعية الدفع أو متداخلة الأوجه. ستتوافر السيارة في السوق الأوروبية حاليًا.