قامت بي أم دبليو بتقديم عدد من السيارات في معرض ميونيخ الدولي للسيارات، بعضها رأيناها بالفعل، مثل آي أكس رباعية الدفع الكهربائية و آي 4 السيدان، إضافة إلى طراز اختباري جديد آي أكس 5 الهيدروجيني. ولكن إلى جانب هذه السيارات الكهربائية من الإنتاج التجاري والنماذج الهيدروجينية، يعتبر طراز آي فيجن سيركيولار الاختباري الرائع جداً قطعة هامة في جناح العلامة البافارية.

المعرض: بي أم دبليو آي فيجن سيركيولار (2021)

تتخذ بي أم دبليو آي فيجن سيركيولار الاختبارية لنفسها دور السيارة الكهربائية الصغيرة التي تتسع لأربعة ركاب من العام 2024. وهي تركز على الفخامة والاستدامة، مع تصميم نُفذ باستخدام مواد أعيد تدويرها بالكامل، حتى البطارية. تقول بي أم دبليو بأنها أنتجت البطارية باستخدام دورة إعادة التدوير، يمكن لهذه البطارية تحقيق كثافة طاقة أعلى من دون استنزاف الموارد الثمينة.

تأخذ سيارة بي أم دبليو آي فيجن سيركيولار الاختبارية مقاربة مختلفة عن لغة التصميم الحالية لدى الشركة الألمانية، ولكن رغم ذلك لا تزال شبكة التهوية على شكل كليتين موجودة، مع مصابيح أمامية مدمجة ضمن الشبكة عند كل زاوية، إلى جانب مصابيح ليد ضمن الشبكة. يخلق الزجاج الأمامي والسقف شكل قطعة زجاجية واحدة تمتد على كامل طول المركبة. تطابق العجلات تصميم المصابيح الأمامية والشبك الأمامي مع أذرع رفيعة، والمؤخرة تعتمد تصميم مختلف مع شريط ضوء ليد من قطعة واحدة.

تستخدم المقصورة مجموعة من المواد المميزة وتطبق أساليب تجميع جديدة. تقلل الطباعة الثلاثية الأبعاد للوحة القيادة من استخدام الغراء وتخلق تصميم من قطعة واحدة مع مواد كريستالية داخله. وبدلاً من الشاشة اللمسية التقليدية في وسط لوحة القيادة، فإن المعلومات يتم عرضها فوق لوحة العدادات أسفل الزجاج الأمامي.

المقصورة تتسع لأربع ركاب في مقاعد منفصلة بحواف بلون البنفسجي الفاتح مصنوعة من بلاستيك تم إعادة تدويره، وجميعها مجهزة بإطار ألومنيوم بلون ذهبي فاتح. وتم إنتاج المقود بواسطة تكنولوجيا الطابعة ثلاثية الأبعاد باستخدام بودرة خشبية خاصة.

لن تدخل بي أم دبليو آي فيجن سيركيولار الاختبارية خط الإنتاج، على الأقل في المستقبل القريب، ولكن ربما نرى سيارة شبيهةً بها في 2040، رغم أننا نتوقع أن تستفيد بي أم دبليو من بعض أساليب إعادة التدوير هذه في سياراتها المستقبلية.