مرة أخرى، عادت الإشاعات للانتشار حول سيارة أبل بين مواقع الأنترنت، وهذه المرة قالت ديجي تايمز بأن مسؤولين من شركة التقنية العملاقة يجتمعون حاليًا مع ممثلين عن تويوتا لمناقشة شراكة محتملة بينهم. وهدف أبل إيجاد شريكٍ موثوق وقوي في قطاع صناعة السيارات سعيًا لإطلاق أول سيارة باسم أبل في 2024.

المعرض: Apple Car Concept by Emre Husmen

للأسف التفاصيل شحيحة لغاية الآن، ولا نعرف متى التقى الطرفات، مكان اللقاء أو إذا ما سيلتقيان مجددًا. شيء واحد تحدث عنه تقرير ديجي تايمز وهو أن المحادثات قد تتركَّز على مسألة التزويد بمدخرات الطاقة (البطارية)، فمنذ بداية الفكرة صممت أبل سيارتها لتكون كهربائية.

إلى ذلك، أورد موقع ماك رومرز بأن ممثلي أبل التقوا في أغسطس بمسؤولين من مجموعة أس كاي و أل جي للإلكترونيات الكوريتان، وعلى الأرجح فإن تقنية مدخرات الطاقة كانت محور الحديث. ومن الشركات الأخرى التي تواصلت معها أبل في الأشهر القليلة الماضية نيسان وماغنا وهيونداي وغيرهم، لكنها بالكاد حققت نجاحًا يذكر.

ووفقًا لمصادر مختلفة، فإن أبل تريد البدء بإنتاج سيارتها الكهربائية مع تقنيات قيادة شبه ذاتية في 2024، وهي تركز حاليًا على تأسيس سلسلة التوريد المطلوبة. بل وقالت وكالة رويترز الإخبارية بأن الشركة تطور تصميمًا جديدًا لمدخرات الطاقة، الذي قد يُحدث ثورة بالطريقة التي أحدثها هاتف آي فون الذكي الأصلي في قطاع الهواتف الخلوية.

وسواء أردات أبل الحصول على مدخرات الطاقة من مصدرٍ آخر أو أن تحصل على تقنيتها الخاصة في هذا المجال أو أن الشركة مهتمة بإنتاجها لدى الغير، فإن الأمر الوحيد الذي نعرفه هو أن موعد 2024 قد يكون مُتفائلًا نوعًا ما لإطلاق سيارة أبل نظرًا لأزمة النقص في توريد أشباه الموصلات والشرائح الإلكترونية العالمية إلى جانب جائحة كورونا.