يُواصل رودريغو دوتيرتي إتلاف السيارات الرائعة وقلبه لا يُبالي.

صادرت السُلُطات الفلبينية في آب (أغسطس) 2020 سيارة ماكلارين 620R نادرة بعد أن ادَّعى مُستوردها بأنها سيارة بورشه كايمان Cayman لتفادي دفع الضرائب الحقيقية على السيارة الرياضية. لا تُبدي لحُكومة الفلبينية أي نوعٍ من الرأفة تجاه المُتهربين ضريبيًا أمثال هؤلاء، لذا فقد أرسلتها، مع عدد من السيارات الرياضية والفخمة، إلى مصيرها المحتوم على  مقصلة التقطيع، وهذا هو الجزاء على مثل هذه الأفعال التي تضُّر بالاقتصاد وتُؤثّر على مُجتمع. وأدرج حساب مكتب الجمارك الفلبيني على فيسبوك مقطعًا مرئيًا حول عملية التدمير هذه لتُؤكِّد للمُتهربين جدّيتها ولردع من يُفكرون بانتهاج مثل هذه الأساليب.

ووفقًا لمنشور المكتب على فيسبوك، فإن هذه السيارات استُورِدَت بطريقةٍ غير شرعيةٍ ما بين عامي 2018 و 2020، ولقد اصطفت سيارة الماكلارين بين مجموعة من السيارات باهظة الثمن في باحة مكبٍ للخردة "سكراب"، ومن بين هذه السيارات بينتلي كونتينِنتال فلايينغ سبور Continental Flying Spur طراز العام 2007 وبورشه 911 C2S وهيونداي جينيسيس Genesis وتويوتا سولارا Solara. واستخدمت سلطات الجمارك حفّارًا لتحويل السيارات إلى خُردة في غُضون دقائق.

المعرض: سلطلت الفلبين تدمر مجموعة من السيارات المهربة

دُمِّرَت هذه السيارات السبع إلى جانب 14 سيارة أخرى في ميناءٍ آخر، علمًا بأن الجمارك أتلفَت في شهر شباط (فبراير) الماضي 17 سيارة. أصدر الرئيس الفلبيني رودريغو روا دوتيرتي في 2017 أمرًا يقضي بإتلاف السيارات المُهرَّبة لإظهار جدِّية الدولة في مُكافحة المُستوردين الذين يتحايلون على القانون ويُهرِّبون سلعًا لداخل البلاد بدون دفع الجمارك المُناسبة عليها. ولقد قُدِّرَت قيمة آخر دُفعة تم تدميرها بأكثر من 1.1 مليون دولار أمريكي.

عداء دوتيرتي للسيارات المُهرَّبة لا يخفى على أحد، إذ أتلفت الحُكومة الفلبينية في 2018 سيارات قيمتها ستّ ملايين دولار أمريكي، منها مئة سيارة تقريبًا في ذلك العام. ولقد صُمّم أُسلوب الإتلاف العلني لردع من تُسوّل نفسه اتباع أساليب التهريب، ويُثير هذا تساؤلًا حول جدوى هذا الأسلوب مع استمرار السُلطات في القبض على المُهرِّبين. ومن المُحتمل أن نرى مُستقبلًا مزيدًا من عُروض إتلاف السيارات مع سعي المُجرمين لإيجاد أساليب جديدة للاحتيال على قوانين الاستيراد الصارمة والضرائب الباهظة في الفلبين، علمًا بأن لدى البلاد سجل حافل من النجاحات في القبض عليهم.

المعرض: مكلارين 620R