هل نسمع هدير مُحرّك V8؟

يُعتبر الجيل المُقبل من لاند روفر راينج روفر Range Rover من أكثر السيارات التي يتم التجسُّس عليها هذا العام، لقد رأينا عددًا مهولًا من النماذج الأولية تخضع للتجارب في مواقع مُختلفة حول العالم، ويبدو بأن هذه المركبة العملانية الرياضية الفخمة البريطانية قد عادت إلى حلبة نوربورغرينغ الألمانية من أجل اختبارات السُرعة العالية، وتُسرُّ السيارة الناظرين بأبعادها الكبيرة ومحرك "في8" جديد - على الأرجح.

لا تُعتبر راينج روفر جيدةً إطلاقًا عندما يتعلق الأمر باجتياز المُنعطفات، ولكن هذا لا يعني بأنها تبدو بطيئةً وثقيلة. وفي 2021 تعيَّن على كل طراز جديد في الأسواق أن يُلّبي حدًّا أدنى من المعايير فينا يتعلَّق بتأديتها على الطرق، وانطلاقًا مما رأيناه في المقطع المرئي يُمكننا القول بأن الجيل الجديد من راينج روفر يُوفّر قُدرةً جيدة جدًا على اجتياز المُنعطفات بالنظر لحجمها ووزنها.

المعرض: صور تجسسية لسيارة رينج روفر ٢٠٢٢

ذكرنا بأنه يوجد مُحرّك "في 8"، لكننا بالكاد نسمعه بسبب صرير العجلات عند كل مُنعطف، ونُريد التحقّق من ذلك جيدًا، يحصل الجيل الرابع من راينج روفر على مُحرك من ثمان أُسطوانات على شكل حرف "في" باللاتينية سعته خمس ليترات، ويتوافر بفئات سحب طبيعي أو مع شاحن فائق Supercharger وتصل قوته إلى 510 أحصنة. ويُشاع بأن الجيل الأحدث سيحصل على مُحرك "في 8" من بي أم دبليو سعته 4.4 ليترات مع شاحن هواء مُزدوج Twin-Turbo، ومن المُتوقع أن يُقدّم مُستويات  فقوة مُشابهة في الفئات الأعلى قوةً وأداءً وتجهيزًا.

علاوةً على ذلك، يُمكن للعُملاء اختيار نظام دفع هجين خفيف Mild-Hybrid، قوامه مُحرك من ستّ أُسطوانات مُتتالية في الفئات الأساسية، على أن تحصل الفئات مُتوسطة التجهيز على نظام دفع هجين كامل قابل للشحن بواسطة مقبس PHEV والذي نُسخةً مُحسنة من النظام الحالي، ويستخدم النظام الهجين مُحرّك احتراق داخلي ن أربع أُسطوانات سعته ليترين مع شاحن هواء ومحرك كهربائي، القوة الإجمالية للفئة الهجينة 398 حصان وعزم دورانه 639 نيوتن – متر، وربما تُصبح الأرقام أفضل بعد تحسينه من أجل الجيل المُقبل.

من المُتوقع أن تكشف لاند روفر عن الجيل المُقبل من راينج روفر قريبًا، وعلى الأرجح، سيكون ذلك في الأشهر القليلة المُقبلة إن شاء اللـه.