مركبة كروس أوفر رياضية تتمتع بخطوط عصرية تصل إلى أقصى مدى في مجال الجراءة لتقف مباشرةً قبل أن تقع في فخ الإبتذال، مقصورة قيادة معزولة بشكلٍ ممتاز عن المحيط الخارجي، تتمتع بمستويات فخامة أنيقة مع ألوان متناغمة فريدة من نوعها، تماسك رياضي يضبط بثقة الحركة الديناميكية للسيارة دون أن يضحي بعوامل الراحة ومنظومة دفع هجينة تساهم بتوفير إنقيادية عنوانها الأول والأخير القوة الناعمة التي تتوفر للعجلات بسلاسة. هذه هي لكزس أر أكس 500 هايبرد التي نتخبرها اليوم، وتلك هي أبرز مميزتها.

المعرض: صور من تجربة قيادة لكزس أر أكس 500 هايبرد

قبل الغوص في تفاصيل تجربة القيادة، لا بد من الإشارة إلى أنّ أهم نقطة تسجل لصالح لكزس هي أنها بنت لنفسها مكانة مميزة في عالم السيارات بزمن لا يتعدى 35 عامًا من التواجد في الأسواق، مع المحافظة على شخصية مميزة قد تكون رديفة للشخصية الأوروبية الفاخرة في عالم السيارات ولكن دون أي شكل من أشكال التقليد لتلك الشخصية الأوروبية، فسيارات لكزس اليوم تفتخر بأنها أسست لما يُعرف بالفخامة اليابانية في مجال السيارات، ولكزس أر أكس 500 هايبرد هي خير مثال على هذا الكلام.

ميكانيكيًا، تتمتع لكزس أر أكس 500 هايبرد بمحرك يتألف من أربع أسطوانات سعة 2.4 ليتر مع شاحن هواء توربو بقوة 271  ومحركات كهربائية موزّعة بواقع محرك على المحور الخلفي ومحركان على المحور الأمامي، يولدون معًا قوة 102 أحصنة، ليكون مجموع القوة التي تتوفر لعجلات السيارة الأربع هو 366 حصانًا يمرر عبر علبة تروس أوتوماتيكية من ست نسب إلى نظام دفع رباعي خاص بالطراز يمكنه ضبط تقسيم عزم الدوران من 70/30 بالمائة من الأمام إلى الخلف حتى 20/80.

IMG_9177

 في الخلف، يستمد المحرك الكهربائي طاقته من بطارية بقوة 288 فولت ليدفع محور العجلات الخلفية الذي يستفيد من نظام تعليق متغير تكيّفي، ونظام خلفي للمساعدة على التوجيه يميز طراز الفئة أف سبورت برفورمنس عن جميع فئات طراز أر أكس.

على الطريق وكما ذكرنا، تتمتع أر أكس بإنقيادية سلسة تتوفر لها بفضل نظام التعليق المتطور، وأيضًا بفضل سلاسة عمل منظومتها الدافعة التي لا تشعر معها متى يعمل المحرك التقليدي الحارق للوقود أو متى تعمل المحركات الكهربائية وحدها، إذ أنّ كل ما تشعر به خلال القيادة هي الطريقة الفاخرة التي تتحرك فيها السيارة نحو الأمام والتماسك العالي والمريح خلال إجتياز المنعطفات. كما يعمل نظام عزل الصوت الممتاز على تعزيز الشعور بالصفاء داخل المقصورة.

IMG_9183

من الداخل، تتمتع المقصورة بالعديد من المواد العالية الجودة، إذ يزيّن المعدن لوحة القيادة والدواسات، بينما تغطي الجلود الناعمة المقاعد وألواح الأبواب. هناك بعض البلاستيك الأسود الشبيه بخشب البيانو على الكونسول الوسطي، وفي الإجمال تحيطك المقصورة بجو من الفخامة المميزة والأنيقة.

وتأتي السيارة مزوّدة بشاشة عرض لنظام المعلومات والترفيه بحجم يبلغ 14.0 بوصة، وتتميز هذه الشاشة التي تعمل باللمس برسومات واضحة وتستجيب بسرعة للمدخلات، كما أنّ أدوات التحكم بالأوامر الصوتية فعّالة للغاية، بالإضافة إلى الكثير من ميزات الراحة القياسية الأخرى، بما في ذلك نظام آبل كار بلاي وأندرويد أتو، فضلاً عن المقاعد الأمامية القابلة للتعديل كهربائياً، المدفأة، والجيّدة التهوية.

وفي الختام، لا بد من الإشارة إلى أنّ لكزس أر أكس بشكلٍ عام تحظى بشعبية كبيرة، كما أنها حافظت على قاعدة جماهيرية ثابتة منذ طرحها في العام 1998، وهي اليوم مع الجيل الحالي تخطو خطوة أخرى نحو تثبيت مكانتها المميزة في قطاع مركبات الكروس أوفر العائلية الفاخرة.