تجربة رينج روفر ٢٠٢٢ ليست كأي تجربة أخرى. هذه السيارة هي ربما السيارة التي ينتظرها عالم السيارات أكثر من غيرها هذا العام، والسبب معروف. نحن لا نتكلم هنا عن سيارة عادية، بل عن المعيار الذي تقاس به سيارات الدفع الرباعي الفاخرة، منذ أن ابتكرت لاند روفر هذه الفئة فعليا مع إطلاق الجيل الأول من رينج روفر عام ١٩٧٠، وحتى اليوم.

لكن هذا الأمر يسبب مشكلة حقيقة للاند روفر نفسها. كيف يمكنك أن أن تستبدل سيارة، حتى بعد عشر سنوات من إطلاقها، لا تزال من ضمن الأفضل في هذه الفئة؟ كيف يمكنك أن تطور الشكل أكثر، دون أن تفقد الهوية، وكيف يمكنك أن تضيف فخامة أعلى، دون أن تفقد قدرات السيارة الديناميكية، وقدرات الدفع الرباعي التي لطالما ميزت سيارات رينج روفر؟

المعرض: تجربة رينج روفر ٢٠٢٢

المهمة المستحيلة، تصدى لها فريق يعرف تماما ما يفعله. التصميم الخارجي الذي أشرف عليه ماسيمو فراشيلا، جاء امتدادا لهوية رينج روفر الحالية من جهة، ولكن بشكل جديد بالكامل من جهة أخرى. وحيتن أقول من جهة أخرى، فهذا تماما ما أعنيه.

فالمقدمة هي مقدمة رينج روفر بدون أدنى شك. تبدو وكأنها عملية تحديث، أو Facelift كما يطلق عليها في أوساط صناعة السيارات. هذا أمر مهم للحفاظ على هوية السيارة، وتم تصميم المقدمة وهذا الأمر في الحسبان. إلا أن الأضوية النحيلة تبدو فعلا أكثر عصرية بتصميمها الجديد، وأكثر روعة عند تشغيلها.

على النقيض من ذلك، جاءت مؤخرة السيارة جديدة تماما. أضواء عمودية مخفية تمتزج مع الخط الأسود العرضي، لتنتج شكلا رائعا، يتألق (حرفيا، بفضل أضوية الـ LED الفريدة) عند تشغيل المصايح الخلفية لتوفر للسيارة شكلا لا يمكنك أن تخطئه.

RR_22MY_FE_P530_SWB_01_STATIC_07042022
RR_22MY_FE_P530_SWB_03_STATIC_07042022
RR_22MY_FE_P530_SWB_07_ON-ROAD_07042022

ما بين المقدمة والمؤخرة، خطوط رينج روفر الكلاسيكية. غطاء محرك بشكل "الصدفة" كما تسميه رينج روفر. خط مستقيم يصل بين الأضوية ومؤخرة السيارة، وسقف "يطفو" فوق جسم السيارة. ولكن انظر أكثر قليلا، وستجد تفاصيل ستذهلك. مثلا، ليس هناك أعمدة ظاهرة للسقف، باستثناء العمود الأمامي الكلاسيكي. ففي الخلف، من بعد الباب الجانبي للسائق، مساحة زجاجية متصلة تدور بالكامل حول السيارة.

دقق أكثر، وستلحظ غياب إطارات النوافذ. ليس هناك الآن قطعة من المطاط تفصل الزجاج عن جسم السيارة، الذي ينساب داخل الأبواب بسلاسة وانسيابية فريدة، تتكامل مع مقابض الأبواب المدمجة في جسم السيارة. إنها ببساطة منحوتة فنية، تعتمد فعلا مفهوم البساطة في التصميم، وتأخذه إلى مستوى جديد لم نعهده سابقا. إنها الأناقة الحقيقة غير المتكلفة أو المصطنعة. على المنافسين أن يأخذوا بعض الملاحظات هنا.

في الداخل، هي رينج روفر بلا شك. الخطوط مرة أخرى مألوفة، ولكن بشكل أكثر حداثة في لوحة القيادة. هناك شاشة وسطية أكبر، منحنية بعض الشيء. ولكن باستثناء ذلك، المقصورة بسيطة وأنيقة. ولكنها مقصورة رينج روفر مما يعني أن قطيعا من الأبقار والثيران ضحّوا بأرواحهم في سبيل إسعادك. كل ما تراه هنا مغطى بالجلد والخشب الفاخر والمعدن المصقول. إلا ذلك القسم السفلي في عجلة القيادة، والمصنوع مما يبدو أنه صنف من البلاستيك الشبيه بالألمنيوم. أنا واثق من أن مهندسي لاند روفر اختاروا ذلك لسبب منطقي، ولكنه أمر مزعج لم أتمكن من تجاهله. ولكن باستثناء ذلك، أنا متأكد من أنك ستجد مقصورة رينة روفر ٢٠٢٢ أكثر فخامة من غرفة جلوسك في المنزل.

RR_23MY_SV_P530_LWB_15_INTERIOR_07042022

وهي غرفة جلوس فعلا. المساحات واسعة، ومقعد السائق يتحرك في ٢٢ وضعية مختلفة، سأكون كاذبا لو قلت بأنني استطعت أن أجربها جميعا! لكن المقعد سيعطيك وضعية القيادة المطلوبة والمريحة، ويبرد مؤخرتك في الصيف، ويدفئ ظهرك في الشتاء، ويعطيك جلسة مساج مجانية في كل مرة ترغب بذلك.

والأمر لا يقتصر عليك فقط، بل يمتد إلى الركاب في الخلف أيضا. لأول مرة، ستتوفر رينج روفر بمجموعة واسعة من الخيارات في الخلف. فالسيارة تتوفر بقاعدتي عجلات، طويلة وقصيرة، ووضعية الخمسة مقاعد التقليدية، أو وضعية المقاعد الأربعة المستقلة لفخامة أعلى، وأخيرا بفئة من سبعة ركاب لأول مرة.

درجة الفخامة في الداخل تعتمد على حجم محفظتك. الفئة القياسية فاخرة، ولكن ربما ترغب بفئة الأوتوبيوغرافي الأكثر تميزا مع مقاعد منفصلة فعليا. أو إذا كانت جيوبك عميقة بما يكفي، فعليك بفئة SV المميزة، والتي تجعل من رينج روفر ٢٠٢٢ سيارة ليموزين فاخرة فعلا، مع مقاعد "الدرجة الأولى" في الخلف، والتي لا تقل فخامة وراحة عن مقعد السائق مع كل الخصائص الآنف ذكرها، وتضيف إليها ثلاجة خاصة بين المقعدين، ومنضدة تعمل كهربائيا في حال أردت العمل، أو ربما تناول وجبة ما. وطبعا أمامك شاشتان كبيرتان لنظام الترفيه للاستمتاع بما ترغب بمشاهدته بينما يقوم سائقك الخاص بإيصالك إلى وجهتك المطلوبة.

RR_22MY_FE_P530_SWB_05_INTERIOR_07042022
RR_22MY_FE_P530_SWB_06_INTERIOR_07042022
RR_23MY_SV_P530_LWB_18_INTERIOR_07042022

أو ربما سترغب بالاستمتاع بسماع الموسيقى. ولم لا مع نظام خاص من مريديان مع ٣٥ سماعة بقوة ١٤٣٠ واط! نعم إنه نظام جبار بمعنى الكلمة، وصوته كفيل بأن يغمر المقصورة بأي صوت ترغب به، ولكن يستثنى من ذلك الضوضاء الخارجية. إذ تتضمن مواصفات رينج روفر ٢٠٢٢ الجديدة نظام خاصا لإلغاء الضوضاء، مشابه لذلك الذي تجده في سماعات الرأس الفاخرة، والذي يعتمد على حساسات لقياس الضوضاء الخارجية، ليبث موجات صوتية معاكسة له عبر سماعات خاصة في مساند الرأس، تلغي تلك الموجات الصوتية وتجعل من المقصورة مكانايعمه الهدوء والسكينة، ليتماشى مع باقة "السكينة" أو Serenity  المتوفرة في فئة SV، لتكون فعلا اسما على مسمى.

إذا السيارة تلبي التوقعات، تصميميا ومن ناحية الفخامة. ولكن هل بالإمكان فعلا أن تتحسن بشكل ملحوظ عن الطراز السابق؟ الجواب نعم بلا أدنى شك. فقاعدة السيارة، أو الشاصي، جديدة بالكامل، كما هو الحال بالنسبة للمحركات ونظام التعليق والمقود. إنها سيارة جديدة بالكامل، وأفضل من سابقتها من كافة النواحي.

مواصفات رينج روفر ٢٠٢٢ الجديدة ستتضمن مجموعة واسعة من المحركات، ولكنها حاليا تتوفر مع محرك ٣.٠ ليتر من فئة إنجينيوم، بقوة تبلغ ٤٠٠ حصان، مع ٥٥٠ نيوتن متر من عزم الدوران، أو بمحرك القمة الذي تبلغ سعته ٤.٤ ليتر، من فئة V8 مع شاحني تيربو، بقوة تبلغ ٥٣٠ حصانا و٧٥٠ نيوتن متر من عزم الدوران. وسيضاف إليها لاحقا فئة هجينة قابلة للشحن الخارجي (plug-in hybrid) مع محرك الست اسطوانات، بقوة تصل إلى ٥١٠ حصان.

DF2I9578

كل المحركات تتصل بعلبة تروس من ٨ غيارات، تنقل الدفع طبعا إلى العجلات الأربعة. وهذه القوة، بغض النظر عن الفئة التي اخترتها، ستوفر لك أداء مميزا فعلا. الفئة القياسية تصل إلى سرعة ١٠٠ كلم/س في ٥.٨ ثانية بينما المحرك الأكبر يختصر هذا الزمن إلى ٤.٦ ثانية. كلا المحركين يقوم بواجبه على أكمل وجه. عزم الدوران يكفي للسيارة لتنساب بسهولة على أي طريق وعلى أي سرعة، والقوة متوفرة دائما لتدفع السيارة إلى الأمام بكل سلاسة.

على الطريق، ستجد صعوبة في إيجاد سيارة توفر الراحة والسلاسة التي توفرها رينج روفر ٢٠٢٢ الجديدة. تجربتنا للسيارة كانت في منطقة "وادي نابا" حول مدينة سان فرانسيسكو. في اليوم الأول من التجربة، قطعنا مسافة تزيد عن ٤٥٠ كيلومترا. ولولا أن عداد المسافة لا يكذب، لأقسمت بأن الطريق كانت أقل من نصف ذلك. إلى هذه الدرجة السيارة مريحة، وبغض النظر عن المقعد الذي تجلس فيه.

الأمر يعود إلى الشاصي الجديد، والذي بالإضافة إلى صلابته الشديدة، يضيف أيضا أنظمة متطورة. نظام التعليق يقيس التغيرات في سطح الطريق ٥٠٠ مرة في كل ثانية ويتجاوب بناء على ذلك ليوفر درجة عالية من الراحة، وفي نفس الوقت التماسك المطلوب. ثم هناك نظام التوجيه بالعجلات الأربعة، والذي بالإضافة إلى دقة حركة المقود التي تشعر بها، يعطيك شعورا بأن السيارة أخف مما هي عليه، وربما أصغر حجما. إلى هذه الدرجة تخفي رينج روفر ٢٠٢٢ حجمها ووزنها على الطرق المتعرجة.

هذا النظام يعطيك أيضا ميزة إضافية عند القيادة على الطرق الوعرة. بشكل مفاجئ، تجربتنا للسيارة تضمنت قدرا قليلا جدا من القيادة خارج الطرق المعبدة (أمر لم نعتد عليه في إطلاق أي سيارة لاند روفر من قبل)، ولكن على الأقل بإمكاني أن أقول بأن السيارة أكثر من قادرة على تجاوز الطين والصخور، والمنحدرات بكافة أشكالها. نظام الاستجابة للتضاريس متوفر طبعا، وإمكانية رفع السيارة عبر نظام التعليق، والوضعيات المختلفة لعلبة التروس وغيرها، مما يجعلني لا أشك في قدراتها. ولكن القيادة على الرمال أمر سننتر القيام به عند وصول السيارة لأسواقنا العربية وإمكانية تجربتها على رمال الصحراء. وإن كنت صراحة أشك في أن أي شخص سيدفع سعر رينج روفر ٢٠٢٢ الجديدة سيقوم فعلا بقيادتها على الرمال!

AB0I2892

باختصار، رينج روفر عادت إلى مكانها الطبيعي على قمة هرم سيارات الدفع الرباعي الفاخرة. هذا إن كنا سنعتبر أنها تنازلت عن مكانها أصلا. الجيل السابق من رينج روفر، مع مرور السنوات، لم يفقد شيئا من جاذبيته. على الرغم من مررور عقد من الزمن على تقديمها، كانت رينج روفر لا تزال خيارا قويا جدا في هذه الفئة. مع الجيل الجديد، تضرب لاند روفر بقوة مرة أخرى، وتقدم سيارة لا يمكنك إلا أن تقف أمامها وترفع القبعة احتراما. فأنت الآن في حضرة الملكة، التي تتربع بكل فخر على العرش.

رينج روفر SV، فئة P530 LWB

المحرك 4.4 ليتر V8 توين تيربو
المردود 530 حصان
عزم الدوران الأقصى 750 نيوتن متر
ناقل الحركة 8 غيارات أوتوماتيكية
نوع الدفع العجلات الأربعة
0-100 كيلومتر في الساعة 4.7 ثانية
السرعة القصوى 261 كلم/س
سعة الجلوس 4 مقاعد لفئة SV، تتوفر بفئات 5 أو 7 مقاعد
حجم الحمولة 855 ليتر خلف الصف الثاني
العرض 2209 ملم
الطول 5258 ملم
الارتفاع 1870 ملم
الوزن 2626 كلغ
السعر الأساسي ابتداء من 520 ألف درهم إماراتي للفئة القياسية