أنفقت عائلة سلطان بروناي مليارات الدولارات لشراء أكثر من 7000 سيارة، لم يكن الكثير منها متاحًا للعملاء العاديين. بصرف النظر عن سيارة بنتلي توربو أر النادرة للغاية، كانت هناك سيارة أخرى ممتازة، وربما أكثر إثارة. تعرف على أل أم 002 المميزة، التي تم تحويلها من شاحنة صغيرة إلى مركبة رحبة. ويعتقد أنه تم بناء ثلاث منها فقط ولكن هذه السيارة فقط حصلت على ختم موافقة لامبورغيني.

تعد أل أم 002 العادية مشهدًا نادرًا بالفعل حيث تم إنتاج حوالي 300 سيارة فقط بين عامي 1986 و1993، إلا أن هذه الفئة ذات السقف الطويل هي أكثر ندرة، كمتا أنها جزءًا من مجموعة منتقاة من السيارات في السويد حيث تنتمي إلى أسطول وكيل سيارات راقي يدعى موتيكون.

إن أل أم 002 طراز 1989 هذه في حالة رائعة، حيث تم قيادتها لمسافة قصيرة. وتعتزم Motikon تجميلها هنا وهناك ولكنها تبدو بالفعل وكأنها كبسولة زمنية. لم يتم تحويل سيارة الطرق الوعرة إلى طراز جسم الواغن من قبل لامبورغيني ولكن شركة صناعة السيارات وافقت عليها رسميًا. قام سلفاتوري ديمانتي، مدير مصنع بيزاريني في الستينيات، بإجراء هذا التحول.

وقد قادها حسن البلقية، سلطان بروناي، لمسافة 1500 كلم فقط قبل أن يشتريها بيرند بيشتسريدر، الرئيس التنفيذي السابق لشركة BMW وفولكس فاجن. بعدها إنتقلت ملكية السيارة لسيدة سويدية إستخدمتها لتوصيل أطفالها إلى المدرسة. هناك مساحة كبيرة في الداخل حيث يوجد الكثير من المقاعد في الداخل خاصة في القسم الخلفيى الذي يحتوي على ما يشبه غرفة الجلوس .

ولأنها مركبة عمرها 35 عاما، فهي في حاجة ماسة إلى إطارات جديدة. يقول المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Motikon، فيليب لارسون، إنه يتفاوض حاليًا لشراء مجموعة لـ LM002 ولكن يبدو أن هناك مجموعة واحدة فقط متاحة في العالم، سعرها حوالي 54000 دولار.

المصدر: Shmee150 / يوتيوب