قامت فولكس فاغن بتحديث سيارة غولف، مما أعطى الهاتشباك الشهيرة مظهرًا خارجيًا متجددًا ومقصورة معدلة. تلقى طراز جي تي أي أيضًا تغييرًا معتدلًا في التصميم وزيادة في القوة الحصانية.

سينتج المحرك المحدث رباعي الأسطوانات سعة 2.0 ليتر 261 حصانًا، بزيادة قدرها 20 حصانًا، تصل الى العجلات الامامية  حصرًأ عبر علبة تروس  أوتوماتيكية من سبع نسب.

المعرض: فولكس فاعن غولف جي تي أي

قام مصممو شركة فولكس فاغن بقلب مقدمة غولف رأسًا على عقب، إذ أصبحت تتميز بفتحة شبكية سفلية واسعة مع لمسات مائلة للأعلى ومصابيح أمامية مُعاد تشكيلها. والفرق الوحيد في التصميم في الخلف هو المصابيح الخلفية التي تحتوي على رسومات داخلية جديدة. تحتوي كل وحدة على ضوء عكسي أرق ودعامة جريئة على شكل حرف C وستة علامات داخلية.

تستفيد سيارة جي تي أي من المقصورة المحدثة لسيارة غولف، حيث تضيف شاشة تعمل بالمس جديدة ومحسنة لنظام المعلومات والترفيه وتعيد ضبط أزرار المقود. وقامت فولكس فاغن أيضًا بتطوير منزلقات مضيئة تعمل باللمس للتحكم في مستوى الصوت ونظام تكييف الهواء مع تبسيط قائمة نظام المعلومات والترفيه في شاشة العرض المستقلة.

ولأول مرة، ستقدم شركة صناعة السيارات طراز جي تي أي مع حواف كربونية أصلية للمقصورة. ستحتوي السيارة أيضًا على خيار سقف أسود متناغم و15 لونًا خارجيًا أي أربعة أكثر من قبل.

المصدر: فولكس فاجن