هل اختبرت يومًا شعور الإستيقاظ في زمنٍ آخر؟ بالتأكيد لا، فآلات السفر عبر الزمن – رغم العدد الذي لا يحصى من الروايات وأفلام السينما- لم يتم اختراعها بعد، ولكن هذا ما حصل معي تمامًا عندما وصلت إلى باحة فندق أنتركونتينتال الفجيرة بعد رحلة طويلة أتيت فيها من دبي على متن حافلة فاخرة من مرسيدس بعد يوم عمل مرهق، فما أن فتحت عيناي حتى وجدت نفسي محاطًا بسيارات هي الأجمل في التاريخ مرسيدس 300 أس أل، فيراري تيستاروسا، بورشه 911 الجيل الأول وغيرها من التحف الميكانيكية التي لا نراها في العادة سوى على الشاشة، ولكنها الآن هنا حاضرة بكل تفاصيلها، يفوح منها عبق مفعم بتاريخ طويل من الإنتصارات، إنتصارات تجاوزت حدود الحلبات ومسارات التسابق لتصل إلى وجدان الملايين من عشاق الساحرة ذات العجلات الأربع.

المعرض: صور 1000 ميليا


مناسبة هذا اللقاء هو بكل بساطة أجمل سباق في العالم، سباق 1000 ميليا الذي حمل معه اليوم رسالة ثقافية من بلاد الفن والجمال إيطاليا إلى أرض الكرم والأصالة العربية الإمارات العربية المتحدة ضمن حدث 1000 ميليا أكسبيرينس نسخة اليوبيل الإماراتي الذي أصبح أكبر سباق للسيارات الكلاسيكية على الإطلاق يُقام في دول مجلس التعاون الخليجي، بمشاركة 100 فريق من جميع أنحاء العالم، مع سيارات قادمة من المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، ألمانيا، إيطاليا، الهند، سويسرا ولبنان.

DSC_8512


في البداية وقبل إنطلاق السباق، نظمت أوكتانيوم أكسبيرينسز الشركة المسؤولة عن تنظيم الحدث ذو الجذور الإيطالية في الإمارات العربية المتحدة على أرض نادي خور دبي للجولف ومساحاته الخضراء يوم مفتوح للجمهور أتاح لهم الحضور دون مقابل لمشاهدة عرض جميع السيارات المشاركة، تُحيط بها طائفة من أفضل معالم ثقافة السيارات في الدولة، هذا وتضمن اليوم المفتوح تدريبًا عمليًا للمنافسين وفحصًا تقنيًا للسيارات المشاركة.

DSC_8548


ومع إنطلاق السباق في اليوم التالي، استهلت الفرق مغامرتها الملحمية من خط البداية في رحلة تغطي الإمارات السبع ضمن مسار مليء بالتحديات بطول 1600 كيلومتر (ألف ميل) من دبي، إتجه مسار السباق عبر قرية حتا الواقعة على السفح قرب ساحل الفجيرة المتعرج حيث أمضينا الليل في فندق أنتركونتينتال، قبل أن نستأنف المسار الداخلي نحو الامتداد الصخري لإمارة رأس الخيمة، حيث وضعت السيارات القديمة قدرتها الميكانيكية تحت الاختبار الفعلي على طرقات جبل جيس، ضمن تحدٍ صارم حتى على السيارات الحديثة.

_3BL0374


وفي اليوم التالي، استمر السباق على طول الشواطئ الغربية لدولة الإمارات العربية المتحدة عبر أشجار المنغروف العجيبة في أم القيوين، والمسارات الساحلية الرائعة لإمارة عجمان، ثم انحنى المسار إلى الداخل نحو الكثبان الرملية الحمراء الشاهقة والمواقع الأثرية القديمة المهيبة في الشارقة، قبل العودة إلى دبي. لأمسية أخيرة في فندق الملكة إليزابيث 2. وفي اليوم الأخير من 1000 ميليا أكسبيرينس الإمارات العربية المتحدة، إتجه السباق إلى أبوظبي عبر حلبة مرسى ياس لحضور ختام كبير في فندق قصر الإمارات المهيب.


كانت السيارة التي شاركتنا نحن على متنها كفريق إعلامي مواكب مرسيدس 500 أي، وهي فئة خاصة وحصرية لجيل من أكثر أجيال مرسيدس الفئة أي نجاحًا، الجيل دبليو 124، وتم إنتاج 500 أي بالتعاون الوثيق مع شركة بورشه، إذ أنها استخدمت محرك من ثماني أسطوانات سعة 5.0 ليتر و 32 صمامًا والذي يعود بالأصل لسيارة رودستر أس أل 500. وصممت بورشه نظام التعليق والهيكل مع تحيز للأداء ضمن اتفاقية بين مرسيدس وبورشه لتجميع السيارات في مصنعها في زوفنهاوزن، في الوقت الذي كانت فيه بورشه تعاني من أزمة مادية، وكانت سعة المصنع غير مستغلة.

BE2_8614


وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ سباق 1000 ميليا يُعرف على نطاق واسع بأنه أجمل سباق في العالم. فهذا السباق الذي أسّسه كل من جيوفاني كانيستريني، فرانكو مازوتي، أيمو ماجي ورينزو كاستانييتو في الثاني من ديسمبر عام 1926 كي يكون سباق سرعة على الطرق العامة المفتوحة، إذ يُقام 1000 ميليا على طريق تمتد لـ 1600 كيلومتر (1000 ميل) من بريشيا إلى روما ومن ثم العودة. بدأ السباق الأول في 26 مارس 1927، وبعد 21 ساعة و4 دقائق و48 ثانية فاز به فرديناندو مينوجا وجوزيبي موراندي بسيارة OM 665 Superba مبنية في بريشيا.

IMG_0545


منذ العام 1977، تحوّل 1000 ميليا إلى أهم سباق مُنظّم في العالم للسيارات التاريخية. إذ يظل السهم الأحمر، كما يُطلق عليه باعتزاز، وفياً للطريق الأصلي الذي يعبر إيطاليا ومناطقها المحلية الرائعة. وإحتفل سباق 1000 ميليا بعيد ميلاده الـ 95 في العام 2022 ، وهو لا يزال متمسك بقيمه التأسيسية المتمثلة في التفرد، الخبرة، العاطفة، التميز، التقاليد والابتكار.

IMG_0546


في النسخة الحديثة من الحدث، يتبع المتسابقون كُتيب طريق على الطرق العامة للانتقال من نقطة مراقبة إلى أخرى، في تحدٍ صريح من خلال سلسلة من السباقات المعقّدة ضد الزمن، بينما يتبع الجمهور القافلة على طول الطريق، مستمتعًا بمشاهدة مجموعة ضخمة ومتنوعة من السيارات النادرة وهي تبلي بلاءها الحسن.