لا تهتم بـمحطات شحن سيارات تيسلا الكهربائية في الخلفية، هذه الصور التجسسية تتعلق بسيارةٍ خارقة بمحرك بنزين. شوهد ما لا يقل عن ثلاثة نماذج أولية من الجيل التالي من مرسيدس – أيه أم جي جي تي كوبيه AMG GT في شمال السويد قارس البُرودة، كانت السيارة مركونةً في حين كان سائقو التجارب في استراحة الظهيرة. مساحة طبقة التمويه أصبحت أقل، وهذه أفضل مشاهدة للسيارة حتى الآن، ما يشير إلى أن الكشف الرسمي سيحدث في غضون أشهر، إن لم يكن أسابيع.

المعرض: صور تجسسية مرسيدس - أيه أم جي جي تي كوبيه بتمويه أقل

تنتمي السيارات الثلاثة لثلاث فئات مختلفة من سيارة الكوبيه أس أل الجديدة عالية التأدية، يبدو أن السيارة الصفراء هي أيه أم جي جي تي AMG GT 43، يستند تخميننا إلى أطراف العادم الرباعية. إذا كان هذا صحيحًا، فإن هذه الفئة تعمل بمحركٍ من أربع أسطوانات مُتتالية سعته لتران مع شاحن هواء (توربو) مؤازر بنظام كهربائي يستعيد الطاقة من العادم مُشتق من تقنيات سباقات فورمولا واحد. قوة هذا المحرك في مرسيدس أس أل SL 43، التي اشتُقَت منها هذه السيارة 381 حصانًا عند 6,750 دورة في الدقيقة، وعزم دورانه 480 نيوتن - متر بدءًا من 3250 دورة في الدقيقة.

السيارة الثانية باللون الأخضر، نرى غطاءً لمنفذ الشحن الكهربائي على الصادم الخلفي، ما يعني بأنها تعمل بنظام هجين قابل للشحن بواسطة مقبس خارجي PHEV. ربما تأخذ هذا النظام من سيارة أيه أم جي سي 63 الجديدة، هذا يعني أنها مجهزة بمحرك وقود من أربع أسطوانات. وهي إلى ذلك ستستخدم نفس محرك أم M 139 الذي طورته مرسيدس في الأصل للسيارات الصغيرة فئة 45، قبل الحصول على المحركات بوضعية طولية المستخدمة في سيارات أيه أم جي الأكبر حجمًا. يمكن لهذا المحرك الهجين المؤازر كهربائيًا إنتاج 671 حصانًا وعزم دوران 1,020 نيوتن - متر في سيارة مرسيدس – أيه أم جي سي 63 أس إي بيرفورمانس Mercedes-AMG C63 S E Performance طراز 2024.

أما السيارة الخضراء الأخرى، التي عليها جناح خلفي ثابت، فعلى الأرجح أنها بمحرك في 8، يمكن أن تكون الإصدار الأول المحدود Edition 1 من أيه أم جي جي تي 63، قوة المحرك 577 حصان وعزم دورانه 800 نيوتن – متر، بتجهيزات مشابهة لسيارة أس أل SL 63. سنذكرك أن هناك أيضاً محرك في 8 أقل قوةً في أس أل 55 SL، مع 469 حصانًا وعزم دوران 700 نيوتن - متر.

في جميع الحالات، ستكون النُسخة عالية التأدية أس أل بسقفٍ معدني، بدلًا من السقف اللين القابل للطي كهربائيًا. إضافةً إلى ذلك، من المتوقع أن تتوفر مقصورة كوبيه بتصميم مقعدين، في حين أن سيارة أس أل تتوفر بأربعة مقاعد بوضعية 2+2. تعطي جي تي الأولوية للتأدية الرياضية العالية والمثيرة، مع نظام تعليق أقسى ونظام توجيه دقيق، في حين تقدم أس أل مستويات عالية من الراحة والفخامة.

ستشمل الإضافات المستقبلية للمجموعة فئات مخصصة للحلبات، والفئة الأقوى بنظامٍ هجين قابل للشحن، نفس نظام الدفع المستخدم في جي تي 63 أس إي بيرفورمانس، ما يعني أن قوة محرك في 8 المؤازر كهربائيًا ستصل لمستويات هائلة تبلغ 831 حصانًا وعزم دوران 1,470 نيوتن متر. يمكن لمرسيدس أن تقدم في السنوات الأخيرة للطراز فئة السلسلة السوداء Black Series فائقة التأدية. في ذات السياق، نأمل أن يظل المحرك من ست أسطوانات متتالية متوفرًا لبعض الفئات.