معلومٌ أن أستون مارتن تنتج تشكيلةً من السيارات الفارهة الرياضية والسياحية، لكنها تدخل بين الفينة والاخرى في مشروعات جانبية لتعزيز حضورها، ومن بينها الهندسة المعمارية، فأحدث إبداعاتها مبنى للشركة في اليابان، سيكون الأول. يقع في منطقة مينامي أوياما Minami-Aoyama الراقية في العاصمة طوكيو.

عمل مصممو أستون مارتن مع مهندسٍ معماري ياباني لرسم خطوط المبنى المكون من أربعة طوابق. كما قام فريقٌ من شركة صناعة السيارات الرياضية البريطانية بوضع التصميم الداخلي، بما في ذلك اختيار الأثاث. تشمل تجهيزات في المبنى معرضًا للسيارات Automotive Gallery، وصفٌ أنيق للمرآب، وتضم جنبات المنزل قاعة سينما منزلية، وأخرى للتمارين الرياضية. وعلى السطح شُرفةٌ تطل على مدينة طوكيو.

المعرض: أول منزل فخم من أستون مارتن في اليابان

أحد واجهات المنزل الخارجية عليها عناصر رأسية سوداء، تخفي خلفها نافذةٌ تمتد على عرض المنزل كله. يحتوي قسم آخر على نوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف في كل طابق، وهنالك شبكة ومرجة مخضوضرة على السطح.

استُخدم الخشب الأسود بسخاء في التشطيبات الداخلية للمنزل، حيث يُغطي الجدران والسقف. توجد غرفة واحدة بمستوى أخفض من مستوى المرآب، يفصل بينهما لوحٌ زجاجي، حيث يمكن للمالك الجلوس والاسترخاء مستمتعًا وأمام ناظريه سيارتا أستون مارتن.

قال السيد ماريك رايخمان Marek Reichman، كبير كبير مسؤولي الإبداع في أستون مارتن: "أنشانا في الخارج شكلًا معماريًا مذهلًا بخطوطٍ نظيفة وحدود سلسة، حتى يتمكن المقيمون في المنزل من التواصل مع هذا الموقع الفريد وتجربته. في الداخل، أشبعنا الحواس، مستخدمين مزيجًا شاملًا من العناصر والمواد لإنشاء مساحة هادئة ومريحة لهم للانزواء".

ما زال منزل أستون مارتن هذا قيد الإنشاء، وتتوقع الشركة البرطانية الانتهاء من بنائه في نوفمبر 2023.

إلى ذلك، عرضت أستون مارتن في عام 2020 منزلًا صُمِّمَ بالتعاون مع مصممها سيلفان روك Sylvan Rock، بلغت كلفة بنائه 7.7 ملايين دولار أمريكي، وشيِّد على بعد ساعتين تقريبًا من مانهاتن - أحد أحياء مدينة نيويورك الأمريكية. تميّز تصميمه بخطوط حادة ونوافذ كبيرة، ومساحته 556 مترصا مربعًا، وتضمَّن العقار الذي تحفُّه الأشجار الوارفة وشُيِّدَ عليه المنزل عرزالًا، وثلاث أجنحةٍ صغيرة للضيوف، وممرًا طوله 610 أمتار.

تبع ذلك إعلان أستون مارتن في وقتٍ لاحق من 2020 عن مشروعها لبناء خمسة شقق في الطابقين 59 و 60 في بناية 130 ويليام في مدينة نيويوركن تضمن التشطيبات خزائن إيطالية مصنوعة من خشب البلوط المدبوغ باللون الأسود، وألواح سرائر مكسوة بقماش الكشمير الصوفي اللين في غرف النوم، واستخدامًا سخيًّا للرخام في المطابخ. وأُتيح للمشترين خيارات إضافية، منها إضافة غرفة جهاز محاكاة سباقات السيارات، أو مكتب، أو مكتبة في منازلهم. وتضمنت الصفقة حصول العملاء على سيارة أستون مارتن دي بي أكس DBX رباعية الدفع مخصصة، مقصورتها منجدة بالجلد الأخضر البرلماني Parliament Green، وتشطيبات من الحجر الرخامي، وخشب الجوز بلمسةٍ حريرية.

تبحث شركات السيارات عن مصادر دخل إضافية، واستغلال شهرتها، وأيضاً لتعزيز حضورها بخلاف السيارات، وذلك بتقديم منتجات ليس لها علاقة بصناعة السيارات فقط، مثل العقارات والساعات والكماليات الشخصية والملحقات والمُنتجات الجلدية والحقائب والأحذية، حتى إنتاج العسل.