تتمتع سيارات فيات بحضور لافت في أسواق أمريكا اللاتينية بحيث أنه يتوفر عدة خيارات لهذا السوق لا تتوفر حتى في القارة الأوروبية نفسها مثل كلا من كرونوس وآرجو وبالس، في المقابل فإن تشكيلة خيارات الشركة ذاتها في القارة الأوروبية لا تقل حضورا لكن هناك طرازات يبدو عليها التقدم في العمر مثل كلا من نسخة الوقود التقليدي لطراز 500 من الجيل الأول وباندا.

لحسن الحظ وعلى ما يبدو أن فيات لديها مخططات لتحديث طرازاتها حيث تشير بعض التقارير أنه يجري الإعداد وخلال العام 2023 لإطلاق طراز 600 الذي سيكون ضمن فئة إس يو في المدمجة كما أن الفرع الأمريكي لموقع موتور1 سبق أن قام بتصور كيف يمكن أن يكون التصميم، بجانب ذلك سيجري الإستعانة بمنصة CMP من الجيل الثاني وهو ما يمكن أن يساعد في توفير خيارات محركات البنزين أو بتقنية الهايبرد أو حتى كهربائية بالكامل.

المعرض: تصميم تصوري لطراز فيات 600

سيجري أيضا وفي عام 2024 إطلاق الجيل الجديد من طراز باندا والذي سيكون كهربائيا بالكامل ويعتمد على منصة CMP المخصصة للطرازات المنخفضة التكلفة وسيجري الإستمرار في توفير الجيل الحالي الذي يتوفر بمحرك البنزين لغاية 2026.

سيجري أيضا توفير طراز جديد من فيات يحل مكان كلا من 500 إكس وتيبو بهدف إتاحة المجال لطراز جديد وسيحمل غالبا تسمية مولتيبلا، ربما البعض يتذكر هذه التسمية من فيات التي ظهرت كطراز متعدد المهام مطلع الألفية الحالية والتي كانت بدورها محل سخرية كبيرة بسبب تصميمها.

تم خلال مطلع شهر نوفمبر 2022 التقاط صور تجسسية لطراز فيات 600 أثناء القيام بالتجارب وجرى عرضها على صفحة Fiatgazette من خلال منصة إنستجرام حيث أن السيارة لا تزال تقوم بالإختبارات المطلوبة.

من الممكن أيضا أن تقوم فيات بإعادة إحياء تسمية توبولينو وذلك من خلال الإستعانة بطرازي ستروين آمي وأوبل روكس-إي كقاعدة لها، ربما يكون ذلك كفيلا بإعادة فيات للمنافسة بشكل أكثر فاعلية من السابق.

 

من الممكن أيضا أن تقوم فيات بتوفير هذه الطرازات الجديدة في أمريكا اللاتينية مستغلة الشعبية اللافتة التي تتمتع بها طرازاتها في هذا الجزء من العالم.