كشفت مجموعة لوسيد عن طراز آير سافير Air Sapphire عالي الأداء في أغسطس، ضمن فعاليات أسبوع مونتيري للسيارات Monterey Car Week، إنما لم تصدر مواصفات دقيقة حولها. قالت شركة صناعة السيارات الكهربائية إن سيارة الصالون الكهربائية الفخمة الرياضية، ثلاثية المحركات، وبنظام الدفع على جميع العجلات، تصل قوتها لأكثر من 1,200 حصان، ما يمنحها لقب أقوى سيارة صالون من الإنتاج التجاري في العالم، ويسمح لها بتقديمٍ أداءٍ ممتاز.

المعرض: لوسيد آير سافير

في ذلك الوقت، أشارت لوسيد إلى أن آير سافير يمكنها الانطلاق من وضعية التوقف إلى سرعة 96 كيلومترًا في الساعة في أقل من ثانيتين، وإلى 161 كيلومترًا في ساعة في أقل من 4 ثوانٍ، ويمكنها اجتياز الربع ميل (400 متر) في أقل من 9 ثوانٍ. كما ذكرت الشركة أن السرعة القصوى ستتجاوز 322 كيلومترًا فيي الساعة.

نظرًا لأن آير سافير تخضع حاليًا للمراحل النهائية لضبط معاييرها وتجربتها على حلبات السباق والطرقات العامة في جميع أنحاء البلاد، فقد أصدرت لوسيد اليوم تقديرات أداء محدثة لطراز القمة - وهي مثيرة للإعجاب، حيث تقول بأن آير سافير يمكنها الانطلاق من وضعية التوقف إلى 96 كيلومترًا في 1.89 ثانية، ومن وضعية التوقف إلى 161 كيلومترًا في الساعة في 3.87 ثواني، ويمكنها الوصول إلى سرعة قصوى 330 كيلومترًا في الساعة. ما يجعلها أسرع بعشرٍ واحد من الثانية، وربما أكثر، في اختبار الانطلاق من حالة التوقف إلى 96 كيلومترًا في الساعة، لأن لوسيد لم تذكر هامش الانطلاقة المتحركة لمسافة قدم واحدة (30 سنتيمترًا)، كما إنها أسرع بثمانية كيلومترات من تيسلا موديل أس بلايد Model S Plaid، طراز القمة لدى تيسلا، المزودة بالعجلات والإطارات الاختيارية.

لا يوجد معلومات دقيقة حول اختبار الربع ميل، لكن يجب أن يكون أقل من تسع ثوانٍ، الذي أعلنته لوسيد في البداية. هذه الأرقام خارقة نسبةً لسيارة صالون فخمة، إنما لوسيد آير سافير تَعِد بأن تكون أكثر من مجرد سيارة نجمة في سباقات التسارع، تدعي شركة صناعة السيارات أن مركبات التطوير قد سجلت أوقات لفات قياسية غير رسمية على مضامير حلبات السباق الرئيسة وأنها "أسرع بشكلٍ ملحوظ من العديد من السيارات الرياضية الفائقة الشهيرة".

يرجع ذلك جزئيًا إلى نظام تعليق آير سافير بمعايير ضبط ليُناسب حلبات السباق، الذي يتميز بنوابض أمامية وخلفية أقسى، وإعدادات فريدة لممتصات الصدمات، وبطانات أصلب، وضبطًا فريدًا لأنظمة منع انغلاق المكابح ABS، والتحكم في الثبات، والتوجيه الإلكتروني المعزز. يعود الفضل أيضاً إلى المكابح المصنوعة من مزيج الألياف الفحمية والخزف المتوفرة قياسيًا، ونظام توجيه عزم الدوران المعقد، الذي يقال بأنه يوفر تماسكًا وقدرات انعطاف استثنائيين.

يمكن للمحركين على المحور الخلفي أن تدوِّر السيارة بفعالية عالية عبر توفيرها توفير عزم دوران للعجلات الخلفية في اتجاهين مُتعاكسين لتعزيز الاستقرار عند الانعطاف أو الخطوط المستقيمة. ستكون مجموعة الإضافات الانسيابية المخصصة على الجسم مفيدةً أيضاً في أثناء السياقة على حلبات عالية السرعة.

في هذه المرحلة، تجدر الإشارة إلى أنه يمكن تحقيق أرقام الأداء المذكورة أعلاه مباشرةً من السيارة المصنعية، دون الاضطرار لتركيب ترقيات المعدات ذات التكلفة الإضافية، أو إجراءات معايير الضبط المطولة. ما زلنا ننتظر الإعلان عن أرقام القوة النهائية وعزم الدوران وتقييمات المدى التشغيلي في دورة الشحن الواحدة، ولدينا شعور بأن لوسيد آير سافير لن تُخيّب الآمال.

من المقرر أن يبدأ إنتاج لوسيد آير سافير في النصف الأول من عام 2023، على أن تصل أيدي العملاء بعد مدةٍ وجيزة. سيكون طراز آير سافير محدود الإنتاج، بسعرٍ يبدأ من 249,900 دولارًا أمريكيًا في الولايات المتحدة الأمريكية.