لا تقرأ يوميًا خبرًا حول تكسير الزجاج الأمامي لسيارات فيراري، وإذا قرأته فإن تداعياته سلبية، إنما حصل الشباب في قناة السيارة الخارقة للرجل العادي Normal Guy Supercar على يوتيوب على هذه الفرصة النادرة، وسجلوا ما فعلوه ونشروه في مقطعٍ مرئي.

الأشخاص الذين يديرون هذه القناة باعوا للتو سيارة فيراري 458، وما زالت بحاجةٍ لبعض أعمال الصيانة قُبيل تسليمها للمالك الجديد، كما إن هنالك شرخًا في الزجاج الأمامي، لا يبدو بأنه كبيرٌ، إنما ما زال عليهم استبداله، ما يعني أنه يمكن للشباب التعامل مع الزجاج الأمامي بقدر ما يريدون.

المعرض: فيراري 458 إيطاليا طراز العام 2009

يبدؤون تكسير الزجاج قليلًا بمحاولة ضربه بقبضاتهم، إنما لم يُؤثر هذا كثيرًا عليه، نرى رجلًا آخرًا يستجمع قوته ويضربه بحيث أدى لتشققه. في هذه المرحلة، أصبح الزجاج بحالةٍ أضعف مما كان عليه، حتى الضربة الخفيفة تكفي لكسر المزيد من الزجاج، ومن ثم يُخرج مطرقةً برأسٍ مطاطية من أجل الضربات الأخيرة.

تحتل فيراري 458 مكانةً خاصةً في تاريخ علامة الحصان الجامح، حيث يبدو أنها الطراز الأخير الذي يعمل بمحرك في 8 بوضعيةٍ وسطية، بالسحب الطبيعي، ولا يُؤازره محركٌ كهربائي. ليس هناك ما يشير إلى أن الشركة تصنع طرازًا بديلًا بنفس هذه المواصفات حتى كتابة هذه السطور.

تستخدم إيطاليا 458 Italia محرك V8 سعته 4.5 لترات، قوته 562 حصانًا (570 حصانًا متريًا) عند 9,000 دورة في الدقيقة، وعزم دوران 540 نيوتن - متر عند 6000 دورة في الدقيقة، يتصل بعلبة تروس بسبع نسب مع قابض – فاصل مزدوج يوجه الطاقة إلى المحور الخلفي.

ظهرت في وقتٍ لاحق فئة سبيسيالي 458 Speciale الأقوى من إيطاليا، تستخدم المحرك نفه، إنما ازدادت قوته إلى 597 حصانًا (605 أحصنة مترية) عند 9000 دورة في الدقيقة، وعزم دوران 540 نيوتن - متر عند 6000 دورة في الدقيقة، يتصل بنفس علبة التروس.

تكلفة الصيانة لمثل هذه السيارات باهظة، لكن هذا هو الحال مع كل شيءٍ جميل، حصانٍ أصيل أو بندقية صيد متينة أو سيارة رياضية قوية، ولا تقلق، فليسَ كل شيءٍ غالٍ، هنالك قطع لا يكلف استبدالها أكثر من بضعة دولارات.