بعد أن جرى إطلاق مرسيدس-آي إم جي إس إل63 التي تمثل خيار القمة من طراز إس إل بجيله الجديد والذي تم تطويره بشكل مستقل بالكامل من قبل آي إم جي فقد حان الوقت لمعرفة الأداء الفعلي الذي تتمتع به السيارة.

من ضمن الأماكن التي يمكن من خلالها معرفة أرقام الأداء الفعلية لأي سيارة رياضية هي طريق الأوتوبان في ألمانيا حيث توجد أماكن لا تحتوي على حد معين للسرعة وبالتالي يمكن قيادة السيارة بأقصى سرعتها دون القلق من التعرض للمسائلة القانونية أو الإيقاف من الشرطة لكن طبعا وفي المقابل يجب التقيد بالقوانين والضوابط التي تحددها السلطات الألمانية.

تحتوي مرسيدس-آي إم جي إس إل63 على محرك 8 إسطوانات بسعة 4.0 ليتر ويتصل بشاحني تيربو مما يمكن من انتاج 577 حصان وتوفير عزم دوران لغاية 800 نيوتن متر فيما أن نقل القوة للعجلات الأربعة يجري من خلال علبة تروس أوتوماتيكية مكونة من 9 نسب.

بالطبع تولت مدونة AutotopNL مهمة القيادة على طريق الأوتوبان من أجل معرفة أرقام الأداء الفعلية للسيارة، تؤكد مرسيدس-آي إم جي أن طراز إس إل63 يمكنه إنجاز مناورة 0-100 كم/س خلال 3.6 ثانية لكن لم يجري إختبار ذلك فعليا للتأكد من صحة هذا الرقم.

في المقابل فقد تم التصريح أيضا بأن السرعة القصوى للسيارة تبلغ 315 كم/س وفقا للمواصفات المصنعية لكن المدون تمكن من إحراز سرعة تصل لغاية 328 كم/س وهو ما قد يشكل مفاجأة كبيرة حتى للشركة الصانعة نفسها.

يلائم ذلك من يريد معرفة حدود السيارة الفعلية حيث أنه عادة عندما يجري التصريح عن أرقام الأداء للسيارة يكون ذلك في بيئة يتم السيطرة عليها بالكامل أو خلال ظروف جوية مختلفة تماما وهو ما يدعو لوجود تباين مع الأرقام التي يقوم السائقين الإعتياديين بملاحظتها.

من الأمور التي ربما قد تكون مزعجة وجود صوت الهواء المرتفع عند زيادة السرعة وهي المعضلة التي تواجه سائقي السيارات المكشوفة بشكل عام، في المقابل ينتظر البعض قيادة كلا خياري 55 و 43 الأقل قوة ومعرفة حدودها القصوى ... بالطبع على طريق الأوتوبان.