لدينا أخبار سارة وأخبار سيئة اليوم من كرواتيا، يُظهر المقطع المرئي أعلاه سيارة باغاني زوندا أتش بيه باركيتا Zonda HP Barchetta المكشوفة وقد تعرضت لحادثٍ، لحسن الحظ، لم يصب أحد في الحادث الذي أدى إلى هذا المشهد المحزن، هذه هي الأخبار السارة. من الواضح أن الأخبار السيئة هي أن سيارة باغاني الفريدة أصيبت بأضرارٍ بالغة. وعندما نقول أنها فريدة، فهي واحدة من ثلاث سيارات صُنِعت من هذا الطراز.

ماذا حدث بالضبط؟ اشتركت سيارة زوندا هذه في حدث دائرة مالكي السيارات الرياضية الخارقة Supercar Owners Circle الذي أقيم في كرواتيا. لا نعرف تفاصيل الحادث، إنما المقطع المرئي في الجزء العلوي من الخبر يصوره. نرى سيارة أبولو آي إيه Apollo IE، النادرة جدًا بدورها، تمر أمام عدسة التصوير، تتبعها سيارة زوندا أتش بيه باركيتا بمسافةٍ جيدة، لا يبدو أن أيًا من السيارتين تسيران بسرعة، ولكن بعد مدةٍ وجيزة من مرور زوندا، ينخلع طرفها الخلفي ويتطاير. لا تتناسب السيارة الرياضية الخارقة العريضة مع الطريق الضيق وحركة السير في الاتجاه المقابل، والنتيجة تصادم سيئ المظهر.

المعرض: حادث لسيارة باغاني زوندا أتش بيه باركيتا

مصدر الصور: أرتور شينكاروف Artur Shynkarov وحسابي (@Stopcars) و (@bentley_flying_spur) على إنستاغرام.

حسبما نرى، فإن الحادث وقع في الثاني من سبتمبر. ظهرت الصور والمقاطع المرئية على وسائل التواصل الاجتماعي. شارك حساب أيه أس توب كارز AStopcars إنستاغرام بعض الصور مباشرةً معنا، التي ترونها في معرض الصور أعلاه. التقطها أرتور شينكاروف، وصور مقطعًا مرئيًا لما بعد الحادث، ونشره على حسابه في إنستاغرام، كما هو موضح أدناه.

 

كما يُظهر منشور على فيسبوك على صفحة دائرة مالكي السيارات الرياضية الخارقة وصول سيارة باغاني إلى العاصمة الكرواتية، زغرب، في الأول من سبتمبر.

 

يبدو الضرر الذي لحق بسيارة باغاني كبيرًا، خاصةً على الجهة اليُسرى منها. تدمر قوسا العجلتين الأمامية والخلفية، وأدى الاصطدام إلى إخراج نظام التعليق الخلفي على الجهة اليسرى بالكامل. تعرض القسم الخلفي لأضرار بالغة، وهذا ما نراه فقط، لذا لا نعرف بالتحديد حجم الأضرار تحت الجسم المصنوع من الألياف الفحمية.

نظرًا لكون زوندا أتش بيه باركيتا فريدةً جدًا فإنها باهظة الثمن، آخر ما سمعناه أن سعرها يدور في فلك 17 مليون دولار أمريكي، لذا فإن هذا الحادث له تبعات باهظة، إذ من الصعب تحديد مستقبل هذه السيارة الرياضية الخارقة نظرًا للقيمة والفرادة، وبينما يمكن ترميم الآلات فإن هذا لا ينطبق على البشر، لذا في حين أن هذا ليس يومًا جيدًا، فإنه كان من الممكن أن يكون أسوأ، وكما يُقال "بالحديد ولا بالعبيد".