مضى وقت وجيز منذ أن تم الكشف عن فولكس واجن جولف آر إصدار الذكرى 20 لكن فولكس واجن لم تقم بإهدار الوقت في التعريف بمقدرات السيارة بل قامت بما يلزم لذلك من خلال جولة على حلبة نوربورينج وتحديدا القسم الشمالي منها الشهير بلقب الجحيم الأخضر.

تمكنت فولكس واجن جولف آر إصدار الذكرى 20 من إحراز توقيت بلغ 7 دقائق و47.31 ثانية على القسم الشمالي لحلبة نوربورينج وهو ما يجعلها أسرع نسخة من طراز جولف تجتاز المضمار ذاته علما أنه أقل بفارق 4 ثواني تقريبا بالمقارنة مع النسخة القياسية لطراز جولف آر.

المعرض: فولكس واجن جولف آر إصدار الذكرى العشرين أسرع جولف على مضمار نوربورينج

ميكانيكيا تحتوي هذه النسخة من طراز جولف آر على محرك فئة تي إس آي مكون من 4 إسطوانات بسعة 2.0 ليتر مع شاحن تيربو مما يمكن من انتاج 328 حصان فيما أن نقل القوة للعجلات الأربعة يجري من خلال علبة تروس ثنائية الكلتش مكونة من 7 نسب تنقل القوة للعجلات الأربعة.

بفضل أرقام ناتج القوة لمحرك فولكس واجن جولف آر إصدار الذكرى 20 فإن ذلك يمكن السيارة من إنجاز مناورة 0-100 كم/س خلال 4.6 ثانية فيما أن السرعة القصوى تبلغ 270 كم/س، تجدر الإشارة إلى انه تم بلوغ سرعات تصل لغاية 265 كم/س أثناء القيادة على المضمار.

يهدف هذا الإصدار من طراز جولف آر للإحتفال بالذكرى العشرين لإنطلاق هذه الشارة التي تمثل خيار الأداء العالي حيث أنها ظهرت لأول مرة في الجيل الرابع من جولف وكانت تحتوي على محرك سداسي الإسطوانات بسعة 3.2 ليتر وبقوة 240 حصان وهو ما وفر أداء خارق دفع البعض لوصفها بلقب "الصغيرة المشاغبة".

لم يجري تحديد عدد انتاجي معين من فولكس واجن جولف آر إصدار الذكرى 20 حيث أن الإنتاج سيبقى متاحا لغاية ربيع 2023 وهو ما يمكن من يريد اقتناء هذه السيارة طلبها وتخصيصها كما يرغب دون القلق من عدم قدرته على التقدم بطلب الشراء بسبب محدودية الأماكن.

تجدر الإشارة إلى أن الشكوك تحوم حول إمكانية انتاج جيل جديد من طراز جولف بسبب التركيز حاليا على تطوير السيارات الكهربائية بصورة أكبر لكن حتما تعد تسمية جولف خيارا محبوبا على مدى 8 أجيال مما سيدفع الشركة بالتفكير مليا بخصوص إطلاق جيل جديد.