عيَّنت مجموعة فولكس واجن للسيارات VAG أول مديرٍ تنفيذي لـعلامة سكاوت Scout الجديدة التي أنشأتها مؤخرًا للشاحنات الخفيفة والمركبات الرياضية العملانية والسيارات متداخلة الأوجه (كروس أوفر) الكهربائية، سيتولى السيد سكوت كيوه Scott Keogh منصب الرئيس والمدير التنفيذي للعلامة الجديدة اعتبارًا من 1 سبتمبر. وسيتولى السيد بابلو دي سي Pablo Di Si،  الرئيس التنفيذي لفولكس واجن لمنطقة أمريكا الجنوبية، منصب رئيس فولكس واجن في أمريكا الشمالية، المنصب الحالي لسكوت.

تعتزم مجموعة فولكس واجن أن تعمل سكاوت شركةً مستقلةً عن عملياتها الأخرى المتعلقة بالسيارات. ستركز العلامة الجديدة على جذب العملاء في الولايات المتحدة الأمريكية، سيشمل ذلك تطوير وتصنيع منتجات العلامة في أمريكا.

التصميم الرسمي لسيارة سكاوت رباعية الدفع

أعلنت مجموعة فولكس واجن عن إنشاء علامة سكاوت في مايو 2022، ووضعت الخطوط العريضة لطرح المنتجات الأولى من الشركة الجديدة للبيع في عام 2026. وستظهر النماذج الأولية لطرازي شاحنة خفيفة ومركبةٍ رياضيةٍ عملانية في عام 2024.

التصميم الرسمي لسيارة سكاوت رباعية الدفع

تتمثل خطة مجموعة فولكس واجن للسيارات الكهربائية في أمريكا في توفير أكثر من 25 طرازًا كهربائيًا بحلول عام 2030، وطموحها في مضاعفة الحصة السوقية لمختلف علامات المجموعة في البلاد.

لتحقيق ذلك، ستوسـِّع شركة صناعة السيارات بتوسيع قدراتها الإنتاجية للمركبات الكهربائية في امريكا، على سبيل المثال، ستبدأ العلامة في تصنيع طراز آي دي 4 ID.4 الكهربائي في مصنع تشاتانوغا. وستستثمر 7.1 مليارات دولار في أمريكا الشمالية على مدى السنوات الخمس المقبلة لتمويل التوسع في إنتاج المركبات الكهربائية.

سيتخلى بابلو عن دوره في إدارة مجموعة فولكس واجن في أمريكا الجنوبية، لتولي عملياتها في أمريكا الشمالية. سيعلن صانع السيارات خليفته في أمريكا الجنوبية هناك في وقتٍ لاحق.

انضم سكوت إلى مجموعة فولكس واجن في عام 2006 رئيسًا تنفيذيًا للتسويق في شركة أودي أمريكا. لصبح في عام 2012 رئيسًا ومديرًا تنفيذيًا لشركة أودي أمريكا، وترقى ليصبح رئيسًا ومديرًا تنفيذيًا لمجموعة فولكس واجن أمريكا، ورئيس علامة فولكس واجن التجارية في أمريكا الشمالية، في عام 2018.

شغل بابلو وظيفته الأولى في المجموعة الألمانية رئيسًا ومديرًا تنفيذيًا لشركة فولكس واجن الأرجنتين في عام 2014. وتوسعت هذه القيادة لتشمل إدارة شؤون العلامة في البرازيل وأمريكا اللاتينية في عام 2017.