منذ أن جرى الكشف عن تيسلا سايبتراك خلال شهر نوفمبر 2019 أثار موجة من الجدل بسبب نمط التصميم العام حيث تم التقاط صور تجسسية تشير لوجود بعض الفروقات بينها وبين النموذج الإختباري الذي جرى الكشف عنه.

من أبرز الفوارق التي يمكن ملاحظتها في تيسلا سايبتراك التصميم الجديد لماسحات الزجاج حيث أنها تبدو قصيرة بالمقارنة مع الحجم الفعلي للزجاج مما يعني أنه قد يتغير طولها لكن الأفضل معرفة ذلك عند الإطلاق الرسمي.

 

من ضمن الفروقات تبرز مقابض الأبواب التي كانت موجودة في الطراز الإختباري لكن جرى دمجها مع الأبواب في الصور التجسسية مما يساعد بدوره في تعزيز الإنسيابية كما أنه توجد ميزة الإستدارة بالعجلات الأربعة.

تم التقاط بعض الصور لمقصورة تيسلا سايبتراك والتي تشير إلى وجود الأنظمة التقنية ذاتها في كلا طرازي موديل إس وموديل إكس والتي تتمثل في وجود الشاشة الكبيرة في لوحة القيادة بجانب وجود الشاشة الصغيرة خلف المقود، الفارق فقط يكمن في تصميم إطار المكونات ليتمتع بنمط مماثل للتصميم الخارجي.

يوجد مقطع فيديو مرفق من مدونة Tesla owners silicon valley حيث جرى مقابلة إيلون ماسك، من أهم النقاط التي صرح بها هو أنه يجري العمل على إدخال طراز البيك اب لحيز الإنتاج بأقرب وقت لكن للأسف تأخر ذلك بسبب أزمة نقص أشباه الموضلات وهي الأزمة التي أدت إلى قيام العديد من صانعي السيارات بإعادة جدولة الإنتاج من أجل عدم تعطل سير العمل.

بجانب ذلك فقد أكد إيلون ماسك أن إدخال تيسلا سايبتراك لحيز الإنتاج سيكون خلال عام 2023 وسيجري التصنيع في منشأة جيجا فاكتوري في تكساس كما أكد أيضا أنه لن يجري إدخال أي تعديلات أخرى على التصميم العام لضمان عدم حدوث المزيد من التأجيل.

ربما كان يمكن أن يُحدث تيسلا سايبتراك ضجة كبيرة لو جرى إطلاقه خلال 2021 أو 2022 على أبعد تقدير حيث أن المنافسة حاليا ستكون كبيرة بسبب وجود جي إم سي هامر وفورد إف-150 لايتنينج فيما أنه يجري التحضير لتوفير نسخة كهربائية بالكامل من رام وأيضا شفروليه سيلفرادو.