طرحت مرسيدس - بنز سيارة جي أل سي الجديدة كليًا في وقتٍ سابق من هذا الشهر، لكننا حصلنا على السيارة القياسية فقط. لم تصل فئة أيه أم جي الرياضية بعد، لكن مجموعةٌ جديدة من الصور التجسسية التي تم توفيرها تفيد بأنه لا يجب علينا أن ننتظر طويلًا. وضمن هذه الصور يظهر التصميم الرياضي لسيارة جي أل سي GLC 63 تحت طبقةٍ رقيقة من التمويه.

المعرض: صور تجسسية جديدة مرسيدس - أيه أم جي جي أل سي 63

عمدت مرسيدس لتغطية الواجهات الأمامية والخلفية، لكن أنابيب العادم الرباعية تكشف الحقيقة، إذ يُعدّ العادم المربع علامةً واضحةً على أنها ليست سيارة جي أل سي القياسية، نتوقع بعض التغييرات الجذرية تحت غطاء المحرك. ستصل أيه أم جي جي أل سي 63 بمنظومة هجين، قوامها محرك من أربع أسطوانات متتالية سعته لتران مع شاحن هواء(توربو)، يؤازره محركٌ كهربائي.

التفاصيل حول المنظومة الهجينة القابل للشحن بواسطة مقبس في جي أل سي ما زالت سرية، لكن جي أل سي الجديدة وسي كلاس الجديدة شقيقان، ويبدو بأن القوة الإجمالية المتوفرة لطراز أيه أم جي سي 63 670 هي حصانًا، يتوفر أكثر من 400 حصان من محرك الوقود، وينتج المحرك الكهربائي البقية. مع ذلك، أشارت شائعات سابقة إلى أن السيارتين قد تقتربان من 600 حصان.

ستحصل جي أل سي القوية على تحديثات شكلية، الهدف من طبقة التمويه إخفاء الصادم الأمامي الرياضي، الذي يحتوي على فتحة سفلية أكبر، وشبكة تهوية بانأمريكانا Panamericana بالتأكيد، يتميز الجزء الخلفي بصادمٍ أجرأ، يضم أنابيب عادم أيه أم جي.

كما قدمت الصور التجسسية نظرةً خاطفة على المقصورة، لكنها لا تبدو مختلفة عما رأيناه في جي أل سي القياسية أول مرة في وقتٍ سابق من هذا الشهر. تتمتع جي أل سي الجديدة بتصميمٍ داخلي حديث، مع شاشة لوحية كبيرة في الجزء العلوي من لوحة العدادات وشاشة منفصلة للسائق.

يمكن لمرسيدس التركيز على الفئات الأخرى مع الكشف رسميًا عن سيارة جي أل سي القياسية. نتوقع أن تكشف الشركة النقاب عن أيه أم جي جي أل سي 63 في وقتٍ لاحق من هذا العام قبل أن يبدأ بيعها في 2023. قد لا تصل إلى معارض السيارات الأمريكية حتى أوائل العام المقبل. ستوفر مرسيدس أيضًا مستويات أقل قوةً من أيه أم جي جي أل سي.