عقدت كوبرا هذا الأسبوع حدثًا أسمته الاندفاع الذي لا يُمكن إيقافه، حيث استعرضت خلاله العديد من الطرازات، حيث تهدف إلى تحقيق مبيعات سنوية تبلغ 500 ألف وحدة، إنه هدفٌ جريءٌ عندما تكون عاملًا في شركة صناعة السيارات الإسبانية، التي باعَت حتى الآن 200 ألف وحدة تقريبًا منذ إنشائها في عام 2018. أحد الطرازات الجديدة القادمة من علامة سيات الفرعية سيكون تيرامار، الذي سمي على اسم بلدةٍ ساحلية بالقرب من برشلونة.

المعرض: عرض كوبرا تيرامار 2024

تيرامار من فئة المركبات متداخلة الأوجه (كروس أوفر) صغيرة هجينة، وستكون طرازًا نسيبًا للجيل المقبل من أودي كيو 3. ليس ذلك فحسب، بل ستصنعان على خط إنتاج واحد في مصنع مجموعة فولكس واجن للسيارات في جيور بالمجر. نعلم من المواصفات الأولية التي نشرت حاليًا أن كوبرا تيرامار بطول 4.5 أمتار. يبدو هذا صحيحًا تمامًا، إذ من المتوقع أن يكون الجيل المقبل من كيو 3 أكبر قليلاً من الجيل الحالي، الذي يبلغ طوله 4.48 أمتار.

كما ترون من الصورة المرفقة أدناه التي توضح منفذ الشحن على الرفرف الأمامي، فإن كوبرا لديها خططٌ لبيع تيرامار مع محركٍ هجين. سيكون بها حزمة مدخرة طاقة (بطارية) لم تُحدد سعتها، لكنها كافية لاجتياز مئة كيلومتر باستخدام الطاقة الكهربائية فقط. ستكون هناك فئات بمحرك احتراق داخلي، تعمل بأحدث وآخر جيل من محركات البنزين من مخازن مجموعة فولكس واجن.

سيارات كوبرا تافاسكان وتيرامار وأوربان ريبل

نحن نعلم حقيقة أن تيرامار ستكون السيارة الأخيرة لكوبرا بمحركات وقود، هذا يعني كل طرازٍ بعدها سيكون كهربائيًا. ستصنع السيارة متداخلة الأوجه الصغيرة على نسخة مجددة من قاعدة العجلات أم كيو بي النموذجية التي تستخدم في إنتاج عددٍ كبير من سيارات مجموعة فولكس واجن للسيارات. من المقرر أن يصل الطراز الجديد في عام 2024، حيث سيتموضع الطراز الجديد فوق أتيكا، وأول طرازٍ مستقل للشركة، فورمينتور.

عرضت كوبرا، في نفس حدث الاندفاع الذي لا يُمكن إيقافه، نسخةً محدثةً من أوربان ريبل الاختباري الذي عرضته العام الماضي، وذلك مع تصميم مشذَّب وأكثر واقعيةً. إنه الآن أقرب بكثير مما نتوقع، حيث سيدخل حيز الإنتاج التجاري في 2025.