حتى وقت قريب جرى تداول عدة تقارير حول رغبة فولكس واجن بإعادة إحياء تسمية سكاوت مجددا وهو ما تم تأكيده رسميا، ستختص هذه العلامة بإنتاج طرازات البيك أب وإس يو في والتي ستعمل بشكل كامل على الكهرباء كما أنه من المتوقع أن تتوفر في الأسواق إعتبارا من عام 2026.

قامت مجموعة فولكس واجن بعرض منشور من خلال حسابها الرسمي على منصة تويتر يفيد بأنه سيجري إعادة إحياء سكاوت وسيجري الإنتاج خلال 2026.

 

صرح الرئيس التنفيذي لعلامة فولكس واجن أنه بعد التحول الناجح الذي قامت به المجموعة في الولايات المتحدة الأمريكية حان الوقت لتقوية المكانة التي تتمتع بها المجموعة وذلك من خلال التركيز على السيارات الكهربائية خاصة كلا من فئتي البيك اب و إس يو في، يتمثل طموحنا في أن نكون أحد اللاعبين الأساسيين في السوق الأمريكي.

لن تقوم علامة سكاوت بالإكتفاء بوضع شعارها على إحدى طرازات فولكس واجن الكهربائية وتسويقها تحت تسمية أخرى بل ستكون علامة مستقلة بالكامل وستتولى تطوير طرازاتها بشكل مستقل تماما، تتمثل الخطوة الأولى في تأسيس الشركة.

الخطوة الثانية من سكاوت ستكون عرض النماذج الأولية لطرازاتها خلال عام 2024 والتي ستتمثل في طراز بيك اب وإس يو في كما أن كلاهما سيجري تصنيعهما إعتمادا على منصة مستقلة بالكامل، في حال لم يحدث أي أمر طارئ قد يعطل سير العمل فإنه من المتوقع أن يجري الشروع في الإنتاج خلال 2026.

لم يجري بعد تحديد المكان الذي سيجري فيه تصنيع طرازات سكاوت لكن حتما سيكون في إحدى الجهات التي تتمتع ببنية تحتية قادرة على تلبية كافة المتطلبات الخاصة بالشركة سواء من خلال التزويد بالكهرباء والطاقة اللازمة بجانب تسهيل الإمدادات اللوجستية خاصة لقطع الغيار اللازمة لإنتاج السيارات.

اللافت أن علامة إنترناشونال سكاوت سبق لها أن ظهرت في الفترة ما بين 1961 ولغاية 1980 وكانت تحت ملكية شركة إنترناشونال هارفستر International harvester كما أنها كانت توفر طرازات بيك أب و إس يو في وذلك لمنافسة علامة جيب مباشرة والتي كانت أيضا توفر الخيارات ذاتها من أشكال الهيكل.