بعد أن عقدت معظم العلامات المنضوية تحت لواء مجموعة فولكس واجن للسيارات المؤتمرات الإعلامية السنوية الاعتيادية في وقتٍ سابق من هذا الشهر، جاء دور سكودا اليوم. الحكاية المثيرة الوحيدة التي كشفت عنها في الحدث الذي بثته على الإنترنت مؤخرًا، كانت الوعد الغامض بلغة تصميم جديدة أطلقت العلامة التشيكية عليها اسم "عصري صلب". سنتعلم المزيد عنها في النصف الأخير من العام الجاري، لكن في غضون ذلك، نشرت العلامة التشيكية صورةً تشويقية، الظاهرة أعلى الخبر.

تعمدت سكودا نشر صورة مشوشة، يبدو أن العرض الرسمي يصور طرازًا من فئة السيارات المتداخلة (كروس أوفر)، يُحتمل أن يتموضع تحت طرازي كودياك وإينياك. يقودنا ذلك إلى الاعتقاد بأنها بحجم كاروك المدمجة، وربما تكون كهربائية، إذا حكمنا بالأطراف القصيرة والمقدمة الأمامية المغلقة. ليس من الواضح ما إذا كنا ننظر إلى طراز محضَر للإنتاج التجاري الواسع أو طراز اختباري، ولكن بمعرفة طريقة عمل سكودا، قد تكون مجرد سيارة عرض أخرى تحمل علامة فيجن.

المعرض: سكودا إينياك آي في

ذكرت سكودا سابقًا أنها ستقدم ثلاث سيارات كهربائية جديدة بحلول نهاية العقد، وستكون جميعها أرخص وأصغر من إينياك. أكد توماس شافر، المدير التنفيذي المنتهية ولايته للشركة التشيكية، في المؤتمر الصحفي أن إحداها ستكون من فئة سيارات المُدُنية من الفئة الابتدائية، من المؤكد أنه لا يقصد السيارة المعروضة، لأنها تبدو أكبر بكثير لتكون بديلًا عن سيارة سيتيغو – إي آي في.

هنالك علامة أخرى تشير إلى أنها قد تكون مركبة كهربائية، المصباح الأمامي المكون من قطعة واحدة، يحيط به مصابيح نهارية العمودية على شكل شريط ليد، ما زالت السيارات متداخلة الأوجه من سكودا بمحركات احتراق داخلي مجهزة بمجموعة مصابيح أمامية منفصلة. في الخلف، يبدو أن السيارة الغامضة لديها مصابيح خلفية على شكل شريط رفيع. عمومًا، تبدو السيارة ذات تصميم صندوقي أكثر مما اعتدنا رؤيته من سيارات الشركة التشيكية.

نفترض بأن علينا الانتظار حتى وقتٍ لاحق من هذا العام حتى تبوح سكودا عن نهجها التصميمي الجديد "عصري صلب". من المقرر إقامة معرض باريس الدولي للسيارات 2022 في منتصف أكتوبر، لذا، هل يكون الوقت والمكان مناسبين لرؤية السيارة الاختبارية؟ انتظروا معنا لنعرف ذلك.