كم ستدفع ثمن السيارة؟ 50 ألف دولار أمريكي؟ 500 ألف دولار؟ أنفق شخص واحد أكثر من 13 مليون دولار أمريكي للحصول على سيارة تالبوت – لاجو تي 150 سي أس أس تيردروب كوبيه الرائعة والنادرة طراز العام 1937. بيعت السيارة في وقت سابق من هذا الشهر في مزاد غودينغ وشركاه في جزيرة أميليا بولاية فلوريدا الأمريكية. بيعت السيارة بمبلغ 13,425,000 دولار، مما يجعلها أغلى سيارة فرنسية تباع في مزادٍعلى الإطلاق، وتحقق رقمًا قياسيًا عالميًا للعلامة.

هيكل تي 150 سي أس أس، رقمه 90107، مع جسمٍ من إنتاج فيوني وفالاشي. وفقًا لبحوث دار المزاد، صممت الشركة ما بين عشرة إلى عشرين سيارة تيردروب كوبيه، وصنعت بفئتين كوبيه جانكارت نوتشباك وموديل نيويورك فاستباك. صنع اثنتان بفئة نيويورك، وتتميز ببنية مصنوعة بالكامل من الألومنيوم، وهذه السيارة الوحيدة في العام بهيكلٍ سليم.

خرجت سيارة تالبوت من المصنع باللون الأزرق مع صادمين رماديين. تتميز برأس عادم بتصميمٍ مأخوذٍ من السباق، وعجلات سلكية مطلية، وفتحة سقف. تغير لون السيارة إلى اللون الأبيض الكريمي مع رفارف حمراء من أجل مسابقة الأناقة كونكور دي إيليجانس فيمينا 1938، حيث ظهرت إلى جانب سيارتي تالبوت – لاجو تي 150 سي أس أس كوبيه، بيعت السيارة بعد ذلك إلى توماس ستيوارت لي من لوس أنجلوس، الذي امتلك سيارتين أخريين من طراز تي 150 سي أس أس كوبيه، وأعاد توماس طلاها باللون الأحمر القاني.

مرت السيارة بعددٍ قليل من المالكين الآخرين قبل أن تُدهن باللون الأبيض وتُخزّن في مرآبٍ بولاية كاليفورنيا لمدة 40 عامًا حتى عام 2002. وظهرت السيارة رقم 90107 المرممة للمرة الأولى في مسابقة الأناقة بيبل بيتش كونكور دي إيليجانس 2005، ثم ظهرت في مسابقة الأناقة كونكور دي إيليجانس جزيرة أميليا 2007، وحازت على جائزة السيارة الأفضل في العرض. كما حصلت على كأس الأولى في فئتها في مسابقة بيبل بيتش، السيارة مثالٌ رائع في العقود الأولى من صناعة السيارات.

سيارة تالبوت – لاجو تي 150 سي أس أس تيردروب كوبيه طراز العام 1937 مجهزة بمحركٍ من ست أسطوانات سعته أربع لترات مع ثلاث أجهزة خالط للوقود (كاربوريتور) من نوع زنيث – ستومبيرغ، قوته 140 حصانًا، وهذه قوة محترمة لسيارة من ثلاثينيات القرن العشرين، ويتصل المحرك بعلبة تروس ويلسون من أربع سرعات، ومكابح ميكانيكية للعجلات الأربع، وتعليق أمامي مستقل، ومحور صلب في الخلف، كلاهما يتميز بنوابض ورقية شبه إهليلجية.

السيارة عمرها أكثر من 80 عامًا، وسيكون من الجميل رؤيتها تصل إلى الذكرى المئوية، بالرغم من اختفاء السيارة لمدة 40 عامًا في وقت ما من حياتها. نأمل ألا تختفي مرة أخرى.