ظهرت صورٌ تجسسية لاختبار سيارة فيراري بوروسانغوي في إيطاليا أعقاب الإعلان في الأسبوع الماضي عن بدء إنتاجها في عام 2022. ما تزال السيارة مغطاة بطبقات تمويه لكامل الجسم، لكن النموذج الأولي يخفي، في الأقل، ما يبدو أنه جسم الإنتاج التجاري. بالرغم من أننا لا نستطيع أن نقول الكثير عن التصميم بسبب التمويه الواسع، فمن السهل إلى حد ما ملاحظة أنه ليس على شكل مركبة رياضية عملانية اعتيادية.

إذا كنت تعتقد أن لامبورجيني أوروس وأودي آر أس كيو 8 سيارات رياضية بخمسة أبواب تصادف أن لديها هامش خلوص أرضي مرتفع قليلًا، فإن عليك الانتظار لرؤية سيارة الدفع الرباعي من فيراري. تبدو إجمالًا بأنها هاتشباك كبيرة وخارقة بهامش خلوص أرضي أعلى. لا يبدو أن سيارة التجارب واسعة للركاب الجالسين في الخلف خصوصًا، لأن الأبواب الخلفية تبدو صغيرةً جدًا.

المعرض: صور تجسسية فيراري بوروسانغوي

يبدو أن بوروسانغوي تخفي واجهةً أمامية مستوحاة من طراز روما، وتظهر بوضوح نظام العادم الرباعي قيد التشغيل. حتى لو لم تكن مهتمًا بسيارات الدفع الرباعي، فليس هناك من ينكر أن بوروسانغوي تتشكل لتكون سيارة مثيرة للاهتمام. ستساعد في دفع مبيعات علامة الحصان الجامح أيضاً، خاصةً بعد تسجيلهم مبيعات قياسية في 2021، مع بيع أكثر من 11 ألف وحدة.

في حين أن سيارتي 296 جي تي بي وأس أف 90 سترادالي هجينتان قابلتان للشحن بواسطة مقبس من الناحية التقنية، فإنهما تحتويان على مدخرات طاقة (بطارية) صغيرة، استطاعتها أقل من ثمان كيووات ساعي، وتوفر مدى سيرٍ محدود باستخدام الكهرباء فقط. يجب أن يكون الوضع مختلفًا مع سيارة الدفع الرباعي لأننا نتوقع أن يكون لديها مدى سير أطول بفضل حزمة مدخرة طاقة أعلى سعةً بكثير.

تشير المعلومات الواردة من معقل فيراري في مارانيلُّو بأنهم تعهدوا بالحفاظ على محرك في 12 حيًّا يرزق لأطول مدّة ممكنة، ولكن علينا الانتظار ومعرفة ما إذا كان هذا المحرك سيوضع في سيارة بوروسانغوي. نعلم بأن هذه السيارة ستصنع على قاعدة عجلات جديدة مع دعم نظام التعليق الهوائي، والدفع الرباعي، وخيارات محرك متعددة، ومقصورة داخلية بأربعة مقاعد.

نظرًا لأن فيراري كشفت فعلًا عن موعد بدء الإنتاج، فمن المحتمل أن تكشف عنها رسميًا في النصف الأخير من عام 2022. على أن يبدأ تسليمها للعملاء في العام المقبل.