تزور سيارة بورشه 911 جي تي 3 آر أس السويد حاليًا من أجل اختبار الطقس البارد. التقط جواسيسنا 35 صورة لهذه "الزيارة"، توفر نظرةً شاملة على درجة التطور الذي وصلت إليه السيارة الرياضية عالية التأدية.

من الواضح أن فريق التطوير يركز على الطريقة التي تخترق بها آر أس الهواء. الواجهة الأمامية مشابهة لتلك الموجودة في جي تي 3 القياسية. يوجد شريط لاصق فوق كل زاوية، لذا فإن الشركة لديها ما تخفيه. إضافةً إلى ذلك، فإن الفتحات الموجودة في غطاء المحرك أكبر بكثير من تلك الموجودة في الطراز العادي.

المعرض: صور تجسسية بورشه 911 جي تي 3 آر أس تخضع لاختبارات الأجواء الباردة

تزداد الأمور تعقيدًا على طول الجانبين، تحاول بورشه جاهدةً إخفاء القطع هناك. يبدو أن هناك فتحات تهويةً على طول الجزء العلوي ودعامة عمودية مرتفعة. لاحظ جواسيسنا أن لفئة آر أس لديها أبواب بتفاصيل تصميمية منحوتة على طول الجزء السفلي. انظر من كثب إلى الرفارف الخلفية حيث يمكنك ملاحظة لوحة كبيرة تخفي مداخل هواء.

في الخلف، يوجد جناح بدعامة رقبة البجعة (على شكل حرف أس باللاتينية)، وقام المهندسون بوضع المواد على قوائم لإخفاء تصميمهم الفعلي. تُظهر مقاطع مرئية أن شرائح الجناح متحركة (نشيطة) بحيث يُمكن تبديل الإعدادات بين ارتكازية مرتفعة أو منخفضة. توجه الجُنيحات الهواء إلى السطح الخلفي، وهناك شريط لاصق على الجزء في المنتصف.

أيضاً، هناك شريط أسود على الصادم لإخفاء أجزاء منه. يتصل ناشر هواء بالجزء التحتي من الصدام الخلفي. يبدو أن العوادم تفتقد اللمسات النهائية المصقولة التي نراها في لقطات التجسس السابقة.

يقال إن جي تي 3 آر أس لا تزال تستخدم محرك بورشه التاريخي، ستّ أسطوانات منبطحة "بوكسر" سعة أربع ليترات، يُزعم أن قوته أعلى قليلاً من قوة محرك الجيل السابق البالغة 520 حصانًا. والحد الأعلى لعدد الدورات 9,500 دورة في الدقيقة. يشير صوت السيارة في المقاطع المرئية إلى أنها تستخدم علبة تروس بقابض – فاصل مزدوج.

من المتوقع تقديم بورشه 911 جي تي 3 آر أس أول مرة في وقت لاحق من هذا العام، على أن تصل لأيدي العملاء قبل نهاية العام الجاري.