بحضور أكثر من‎7,000  زائر من المنطقة اجتمعوا في ذي سلاب في حي دبي للتصميم مع تجمّع أكثر من ‎1,000  سيارة بورشه خلال نهاية الأسبوع دخل مهرجان رموز بورشه الأول التاريخ باعتباره أحد أكبر الفعاليات العامة التي أقامتها شركة سيارات في منطقة الشرق الأوسط‏.

أقيم المهرجان يومي ‎19 و20 نوفمبر 2021 وشهد توافد الآلاف من عشاق ومالكي سيارات بورشه والعائلات لحضور أول فعالية تقيمها بورشه في الشرق الأوسط احتفاءً بسيارات بورشه الكلاسيكية والفن وثقافة السيارات في المنطقة بهدف زيادة التقارب بين أفراد المجتمع‏.

تضمن المعرض العديد من سيارات بورشه الكلاسيكية والنادرة كما أنه كان أكبر تجمع لسيارات متحف بورشه الرائدة خارج ألمانيا هذا العام. قام المهرجان بعرض دراسات التصميم من سلسلة ‎Porsche Unseen‎  التي ظهرت لأول مرة على الإطلاق في فعالية عامة خارج ألمانيا‏.

شهد الاحتفال كذلك عرض العديد من الأعمال الفنية المعاصرة المحلية والدولية والتي تضمنت أعمال كريس لابروي والعروض الترفيهية الموسيقية المباشرة ومتاجر الأغذية والمشروبات مثل ‎DRVN Coffee‎‏.

إضافة إلى ذلك تضمن الإحتفال بعض العروض التقديمية على خشبة المسرح والتي قدمها جرانت لارسون مدير المشاريع الخاصة في بورشه إيه جي وأخيم ستيشكال مدير متحف بورشه والعديد من هواة جمع السيارات المعروفين‏.

المعرض: أساطير بورشه

 

قام المئات من مالكي السيارات الكلاسيكية من جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت والمملكة العربية السعودية ولبنان وسلطنة عمان برحلة إلى دبي لزيارة المهرجان وعرض سياراتهم الرائدة المحبوبة فيه فيما شارك مالكو سيارات بورشه في مسيرات بورشه التي تضمنت بعض السيارات النادرة والمصممة حسب الطلب‏.

أبدى الدكتور مانفرد بروينل الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح، إعجابه باستجابة الجمهور وصرح "نعلم أن المنطقة تتضمن مجموعة متنوعة من سيارات بورشه الكلاسيكية النادرة والفريدة، وأردنا جمعها معاً في فعالية مناسبة للعائلات تركز على ثقافة السيارات كانت أحلامنا كبيرة وكذلك خططنا لكن النتيجة أذهلتنا جميعاً"‏.

أضاف إلى تصريحه: شعرنا بشغف عشاق بورشه منذ بداية الإعلان عن المهرجان. وكان من الرائع أن نشهد تجمع أكثر من ‎7,000  من هواة جمع السيارات وعشاق علامتنا التجارية ونوادي السيارات المتحمسة ومالكي سيارات بورشه والعائلات والأصدقاء معاً في احتفال كبير بثقافة السيارات كما أننا نخطط لجعل هذا المهرجان حدثاً سنوياً"‏.

شملت بعض المعروضات السيارات الفائزة بسباق لوما على غرار ‎‎911 GT1‎ و ‎‎917 KH‎ والتي كتبت التاريخ الناجح لبورشه في رياضة السيارات. وتضمنت العروض الموسيقية عروضاً للفنانين داني نيفيل، وشيباني، وجيمي ديفيل، والعَبري، إلى جانب العديد من الأعمال الفنية لكريس لابروي، و B.A.V.Z، وجيفري دوكيرتي.