في الوقت الحالي وفي ظل التطور التقني الهائل بات بالإمكان مشاهدة سيارات إس يو في قادرة على توفير أداء رياضي لافت على الرغم من وزنها المرتفع بجانب إمكانية مشاهدة سيارات أداء عالي مع محركات كهربائية.

تم إجراء تحدي إنطلاق مستقيم بين كلا من لامبورجيني أوروس وأودي إي-ترون جي تي آر إس من قبل مدونة Daniel abt على اليوتيوب، يحتوي طراز أوروس على محرك مكون من 8 إسطوانات سعة 4.0 ليتر ويتصل بشاحني تيربو، يبلغ ناتج القوة 641 حصان فيما أن عزم الدوران يصل لغاية 850 نيوتن متر من عزم الدوران.

في المقابل فإن أودي إي-ترون جي تي آر إس تحتوي على محرك كهربائي يمكن من انتاج 637 حصان ويوفر عزم دوران لغاية 830 نيوتن متر، لا يوجد علبة تروس حيث أن كلا المحركين يرسلان الطاقة لمحور  واحد من العجلات لكن السيارة في المقابل أثقل بفارق 220 كلغ بالمقارنة مع لامبورجيني أوروس لكن نقل الطاقة بشكل مباشر للعجلات سيكون كفيلا بتعويض هذا الفارق.

في الجولة الأولى تمكنت أودي إي-ترون جي تي آر إس من الفوز بفارق ضئيل جدا وتمكنت من إجتياز مسافة الربع ميل خلال 11.4 ثانية وبسرعة 201.67 كلم/س فيما أن لامبورجيني أوروس تمكنت من إجتياز المسافة ذاتها خلال 11.85 ثانية وبسرعة 195.05 كلم/س.

الجولة الثانية شهدت تحسنا ملحوظا في إجتياز لامبورجيني أوروس لمسافة الربع ميل حيث بلغ التوقيت 11.53 ثانية لكن ذلك للأسف لم يمكنها من التفوق على أودي إي-ترون جي تي آر إس التي إجتازت المضمار خلال 11.42 ثانية.

الجولة الثالثة في التحدي تمثلت في الإنطلاق بسرعة ثابتة، وتمكنت أودي إي-ترون جي تي آر إس من التفوق بشكل كبير حيث أنه بالكاد تمكن سائق أودي من مشاهدة لامبورجيني أوروس، الفضل في ذلك يعود لعدم وجود علبة تروس ونظام نقل حركة حيث أنه في السيارات الكهربائية تنتقل الطاقة من المحرك الكهربائي للعجلات مباشرة عوضا عن هدر الطاقة الذي يحدث في السيارات التي تحتوي على محرك وقود تقليدي.