تُواجه عملية إطلاق الجيل المقبل من لكزس LX تأخيرًا في إطلاقه بسبب صعوبات في الحصول على قطع من منطقة جنوب شرق آسيا – معظمها أشباه موصلات للشرائح الإلكترونية. مصدر هذه المعلومة موزع معتمد للسيارات اليابانية تحدّث لموقع "كرييتيف تريند" الشبكي الياباني.

كان من المفترض إطلاق السيارة الجديدة في أواخر 2021، على أن يبدأ بيعها في 2022. ليس من الواضح مدة تأخير إطلاق السيارة بسبب نقص القطع.

يبدو تأجيل إطلاق السيارة منطقيًا بالنظر إلى أن تويوتا قد أوقفت فعلًا إنتاج سيارة لاند كروزر الجديدة مؤقتًا، بسبب نقص الشرائح الإلكترونية. وكلّا من تويوتا لاند كروزر ولكزس LX طرازان نسيبان يتشاركان الكثير من المكونات، لذا فإن نقص القطع في أحدهما سيُؤثر على الآخر.

المعرض: تصميم تخيلي للجيل المقبل من لكزس LX

كما تحدث الموقع الياباني عن إشاعة نسمعها للمرة الأولى؛ إذ على ما يبدو أن مواصفات لكزس LX ٢٠٢٢ في مستوى التجهيزات الأساسي سيحتفظ بالمحرك الحالي في 8 سعة 5.7 ليترات بالسحب الطبيعي. أشارت تقارير سابقة بأن مستويات التجهيز الأساسية ستحصل على محرك في 6 سعة 3.5 ليتر مع شاحني هواء تيوربو من لاند كروزر الجديدة قوته 409 أحصنة وعزم دورانه 650 نيوتن – متر.

يُقال بأن الفئة الأعلى تجهيزًا ستكون لكزس LX750h، يشير حرف "H" إلى أنها ستكون هجينة مع نظام كهربائي مساعد مع محرك في 6، والإشاعات تتحدث عن قوة 480 حصان و 871 نيوتن متر من عزم الدوران.

يُقال بأن لكزس أل أكس الجديدة ستحصل على تصميم جديد أكبر لشبكة التهوية المغزلية، وسيكون مظهرها قويًا وحاضرًا، أما القسم الخلفي فمن المحتمل أن تجهز السيارة بمصابيح خلفية تمتد على كامل عرض القسم الخلفي.

لم نحصل على نظرة جيدة على المقصورة، لكن تقول الإشاعات بأن سيارة الدفع الرباعي ستحصل على نظام معلوماتي ترفيهي مع شاشة قياسها 17 بوصة، وماسح للبصمة لتشغيل المحرك.

حتى مع التأخيرات، لا يزال بالإمكان البدء ببيع لكزس أل أكس الجديدة في 2022، في موعد أبعد من التوقعات الأولية. وهكذا قد لا تكشف الشركة عن السيارة قبل 2022.